واس - جيزان

استثمر شباب وفتيات جازان الخطط والبرامج التي أعدتها مؤسسات الدولة لدعم رواد ورائدات الأعمال لتأهيلهم وتطوير أفكارهم الواعدة وتمويل مشروعاتهم المستقبلية، فشقوا طريقا استثماريا، حولوا من خلاله أفكارهم لمشروعات ذات قيمة تنافسية عالية، مسهمين في بناء مجتمع ريادي يحفز إبداعا بما يساير مستهدفات رؤية المملكة 2030. وتوسعت مشروعات الشباب والفتيات في أرجاء محافظات منطقة جازان، مستفيدين من فرص التمويل التي يقدمها بنك التنمية الاجتماعية بالمنطقة، ضمن دوره الريادي في تمويل المشاريع الإنتاجية المتوسطة والصغيرة والمتناهية في الصغر، حيث أسهم البنك منذ بدء برامجه التمويلية في تقديم التمويل لنحو 1600 مشروع إنتاجي بالمنطقة بقيمة تجاوزت 200 مليون ريال، إلى جانب تمويل 3520 مشروعا متناهية الصغر بقيمة تجاوزت 52 مليون ريال. مدن الألوان ويبرز بين المصانع القائمة في جازان « مدن «مصنع متخصص في الألوان كمشروع نوعي في ريادة الأعمال مدعوم من بنك التنمية، حيث بدأ إنتاجه الأول مطلع 2017 بـ 10 أطنان من الملونات للدهانات والإسفنج والبلاستيك السائل «بي في سي» شهريا، فيما أثمرت خطط مالك المصنع المهندس محمد نور، في التدرج نحو زيادة الإنتاج ونجاح فرص التسويق وتوقيع عقود مع شركات متخصصة عملاء لمنتجات المصنع من الألوان، حتى وصل إنتاج المصنع حاليا إلى 25 طنا من أنواع الملونات الثلاثة. ويعد مصنع إنتاج عبوات المياه بصناعية أبوعريش مثالا للسعي نحو تحقيق الطموح واستغلال الفرص الاستثمارية التي تزخر بها المنطقة، حيث استثمر المهندس أحمد الضايحي بخط إنتاج عام 2015 بطاقة إنتاجية 2700 عبوة يوميا ليصل إلى 6000 عبوة مياه و35,000 غطاء للعبوات يوميا من خلال ثلاثة خطوط إنتاج، إضافة إلى إنتاج أكياس البلاستيك بدءا من 2018 بنحو طن ونصف الطن يوميا ليصل إلى إنتاج أربعة أطنان من الأكياس حاليا. مكملات غذائية واستفاد أخصائي التغذية أمجد معشي من تخصصه الأكاديمي ومن تمويل بنك التنمية الاجتماعية، ليحول أفكاره إلى مشروع استثماري في المكملات الغذائية، حيث منحه التخصص قدرة على الإلمام بأهمية التغذية وأنواع المكملات، معززا تجارته باستيراد منتجات من دول عدة حول العالم. فيما تحول الطالب الجامعي عمرو قرهدي من بائع في محل عطور، إلى وكيل لإحدى الماركات العالمية المتخصصة بالعطور، موفقا بين دراسته ومشروعه الاستثماري، كما تدرج حسن حكمي من موظف في محل لبيع قطع غيار السيارات براتب 1800 ريال، إلى ريادي يمتلك مشروعه الخاص في المجال. واستثمرت نوف أبوالسيل، الأكلات الشعبية التقليدية بجازان بطريقة طهي وتقديم عصريين، لتخطو بمشروعها الاستثماري الممول من بنك التنمية نحو النجاح، كما نجحت سالي زميم، في تحويل موهبتها في التصوير إلى مشروع ريادي من خلال استوديو متخصص في التصوير. جيل الرياديين ويمثل بنك التنمية الاجتماعية البوابة الكبرى لتمكين ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر برامج لإنشاء جيل من الرياديين، عبر مسارات تشمل «الناشئ والخريج والتميز والاختراع»، حيث تتراوح قيم التمويل بين 300,000 و4,000,000 ريال، وفقا لمسار كل مشروع، فيما يؤدي معهد ريادة الأعمال الوطني بجازان دورا تكامليا من خلال نشر ثقافة العمل الحر وتسهيل الحصول على القرض من البنك، وتقديم دراسات الجدوى ودعم الأفكار حتى تصبح مشروعا على أرض الواقع، وتسهيل الحصول على التراخيص. الأنشطة الاستثمارية الممولة من البنك:

  • مصانع متخصصة
  • محلات بيع قطع غيار السيارات
  • محلات بيع المعدات الثقيلة
  • ورش ميكانيكا
  • مطاعم
  • متاجر للهدايا
  • تجهيز الاحتفالات
  • محلات إعداد القهوة
  • استديوهات التصوير