صدرت الموافقة على تنظيم مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية والذي بدأ العمل فيه أمس متضمنا 15 مادة، وأكد التنظيم أن المركز يهدف إلى تعزيز ودعم توجهات المملكة الدفاعية والأمنية من خلال إجراء وتطوير البحوث النوعية والتقنية المرتبطة بالمجالات الدفاعية والأمنية والاستراتيجية، مبينا أن يكون للمركز لجنة استشارية من منسوبي القوات الجوية وجامعة الملك سعود، وتعاون المدير العام، ولها أن تستعين بخبراء وعلماء غير متفرغين، يصدر بتشكيلها قرار من المجلس، ويحدد القرار رئيسها وآلية عملها.

  1. إجراء البحوث العلمية والتطبيقية ذات الصلة بالصناعات الدفاعية والأمنية فيما يخدم مصالح السعودية.
  2. إنجاز البحوث التطبيقية والتطويرية لدعم القدرات الفنية وتقديم الحلول.
  3. إجراء الدراسات والاستشارات العلمية المتخصصة.
  4. المساهمة في الإشراف الفني على برامج نقل التقنية المرتبطة بعقود شراء المعدات والأسلحة.
  5. المساهمة في رفع أداء الصناعات الدفاعية الأمنية في المملكة وتطويرها.
  6. بناء قاعدة المعارف والخبرات في المجالات ذات الأهمية الاستراتيجية المتعلقة بالعمليات العسكرية والأمنية.
  7. إنشاء المرافق والمعامل المتقدمة وتنمية القدرات لأداء الاختبارات الفنية وتقويم أداء المعدات.
  8. توسعة قدرة القطاعات الصناعية المنتجة في المملكة لتطوير الابتكار التقني للمنتجات والحلول ذات الصلة بالدفاع والأمن.
  9. متابعة التطورات والابتكارات الحديثة في مجال الصناعات الدفاعية والأمنية ودراسة تأثيرها.
  10. التعاون مع الجامعات ومراكز البحوث العلمية والتقنية في داخل المملكة وخارجها، لأداء أنشطة مشتركة وتبادل المعلومات والخبرة معها.
  11. إعداد البرامج التدريبية والتأهيلية المتخصصة وتنفيذها.
  12. أي مهمة أخرى يكلف بها في مجال اختصاصه.