اليابان تتحقق بشأن احتجاز صحفي في سوريا

أعلنت الحكومة اليابانية أمس أنها تبحث عن معلومات حول احتجاز صحفي ياباني رهينة من قبل مجموعة مسلحة في سوريا بدون أن تؤكد خطفه بعد إعلان منظمة «مراسلون بلا حدود» عن ذلك

أعلنت الحكومة اليابانية أمس أنها تبحث عن معلومات حول احتجاز صحفي ياباني رهينة من قبل مجموعة مسلحة في سوريا بدون أن تؤكد خطفه بعد إعلان منظمة «مراسلون بلا حدود» عن ذلك

الخميس - 24 ديسمبر 2015

Thu - 24 Dec 2015

أعلنت الحكومة اليابانية أمس أنها تبحث عن معلومات حول احتجاز صحفي ياباني رهينة من قبل مجموعة مسلحة في سوريا بدون أن تؤكد خطفه بعد إعلان منظمة «مراسلون بلا حدود» عن ذلك.
وكتبت المنظمة المدافعة أن الصحفي المستقل «جومباي ياسودا في خطر، لقد بدأ الخاطفون عدا عكسيا».
وأضافت أنها «تدعو الحكومة اليابانية إلى فعل ما بوسعها للتوصل إلى إطلاق سراحه».
وقال المتحدث باسم الحكومة يوشيهيدي سوجا في مؤتمر صحفي «نعرف أن «مراسلون بلا حدود» نشرت هذا النبأ، لكن لا نستطيع التعليق عليه».
وأضاف أن «أمن اليابانيين في الخارج واجب ونستخدم قنوات عدة لجمع المعلومات».
وأوضحت المنظمة أن الصحفي محتجز منذ ستة أشهر.
وأضافت أنه توجه إلى سوريا «لإجراء تحقيقات بما في ذلك بشأن إعدام داعش لزميله وصديقه كينجي جوتو» أحد يابانيين قتلهما التنظيم في يناير الماضي بعد عدة إنذارات أطلقها إلى الحكومة اليابانية».

أضف تعليقاً

Add Comment