إيناس المخلفي - المدينة المنورة

أغلقت أمانة منطقة المدينة المنورة سوق النعناع الواقع على طريق الهجرة جنوب المدينة المنورة، والذي يخدم المسافرين المتجهين إلى مكة المكرمة، لانتهاء عقد المستثمر.

وأعرب عدد من أصحاب المحلات في السوق عن استيائهم وتضررهم من ذلك، خصوصا أنه لا علاقة لهم بخلافات وعقود المستثمرين مع الأمانة .

وقال أحد المستأجرين في السوق: لدينا رخص نظامية، ومع ذلك تم إغلاق محلاتنا، لأن المستثمر السابق لا يريد إكمال الاستثمار في السوق، المحلات مغلقة والبضائع من نعناع وورد ستتلف إذا لم يتم بيعها.

فيما أشار آخر إلى أن المستثمر لا يريد إكمال الاستثمار، والأمانة أمرتنا بإغلاق المحلات وأنه سيتم فرض غرامات في حال قمنا بالبيع، مبينا أن البضائع تكدست لديهم ولا يستطيعون تصريفها مما يعرضها للتلف.

وتساءل أحد أصحاب المحلات، بأنهم دفعوا الإيجارات ولديهم تصاريح، فلماذا يتحملون مسؤولية انسحاب المستثمر السابق وينتظرون فترة غير محددة لطرح منافسة جديدة وتسليم السوق لمستثمر آخر، مضيفا: من سيعوضنا عما تكبدناه من خسائر أمس واليوم وما سنتكبده مستقبلا حتى يتم تسليم السوق لمستثمر جديد، مطالبا المسؤولين بالسماح لهم بفتح المحلات والبيع خلال فترة طرح المنافسة، وتسليم السوق للمستثمر الجديد.

من جهتها أفادت أمانة منطقة المدينة المنورة في ردها على استفسار الصحيفة عن سبب إغلاق سوق النعناع في طريق الهجرة، بأن فترة العقد الاستثماري مع المستثمر انتهت وجرى إغلاق الموقع، وسيطرح في فرصة استثمارية بعد إعادة دراسة وتطوير كامل الموقع.