لجين الأحمدي - جدة

«لم يتبق سوى ثلاثة أشهر على تخرج أميرة الهجلة من الجامعة، حيث خططت للاحتفال بزفافها وتخرجها، لكن المنية حالت دون ذلك»، هذا ما قاله خالها فواز الهجلة للصحيفة.

وذكر أن ابنة أخته التي توفيت مطلع الأسبوع الماضي أثناء تدريبها العملي في إحدى مدارس الرياض لم تكن تعاني من أي مشاكل صحية، وما تردد حول تأخر الاتصال بسيارة الإسعاف وغيره من التعليقات على هاشتاق مجرد أحاديث مختلقة، مضيفا «لا نعلم سبب الوفاة حتى الآن، ولكن إن كان لها حق فلن نتركه».

وتداولت طالبات على تويتر واقعة وفاة أميرة المتدربة في مدرستهن، ووصفنها بأنها قمة في الأخلاق والهدوء إلا أنها سقطت مغشيا عليها.

ووجهت «مكة» استفسارات لمتحدثة وزارة التعليم ابتسام الشهري، والتي وعدت بالرد بعد الإرسال للإدارة المختصة لكن ردها لم يأت بعد.