X

بوابات تحكم الكترونية لأنفاق الشرقية في الأمطار

لدرء مخاطر الأمطار عن مستخدمي الطرق
لدرء مخاطر الأمطار عن مستخدمي الطرق

الاثنين - 07 أكتوبر 2019

Mon - 07 Oct 2019

تبدأ أمانة المنطقة الشرقية خلال الأسبوعين المقبلين بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور بالمنطقة تركيب بوابات الكترونية للأنفاق بالمدن الرئيسة للتحكم عن بعد في دخول الأنفاق عند ارتفاع مستوى المياه إلى مستويات خطرة خلال موسم الأمطار الذي توقعت التنبؤات الجوية أن يكون قريبا، وذلك في إطار استعداد الأمانة لمواجهة مخاطر الأمطار وتجنيب مستخدمي الطريق مخاطرها.

وأشار أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير خلال مؤتمر صحفي عقد بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام أمس للتعريف بالملتقى والمعرض الخامس للسلامة المرورية المقرر عقده خلال الفترة من 10 إلى 12 فبراير المقبل إلى أن المشروع يقع ضمن مبادرات الأمانة المتعددة وسيبدأ تنفيذه بالأنفاق التي تقع في مناطق حرجة قد تصل فيها المياه إلى 40 ملم فما فوق، على أن تستكمل في بقية الأنفاق في عموم المنطقة الشرقية.

وفي رده على سؤال حول دور الأمانة للارتقاء بتصنيفات الطرق للمحافظة على مستوى جيد من السلامة المرورية، قال إن هناك مشاريع صيانة مستمرة للطرق تتم بالتنسيق مع المرور وجهات معنية بالطرق الذكية، إلا أن ذلك يجب أن يتكامل مع سلوك السائق والتزامه بالأنظمة المرورية.

دورات لسائقي حافلات المدارس

بدوره أوضح أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية وممثل أرامكو السعودية عبدالله الراجحي أن اللجنة وبالتعاون مع مرور المنطقة الشرقية بدأت في برامج تدريب على السياقة الآمنة لقائدي حافلات المدارس ولمدة أسبوع عمل لكل دورة بهدف إكسابهم مهارات القيادة وكيفية التصرف، في مختلف الحالات أثناء القيادة بما يحافظ على سلامة الطلاب والطالبات والسائقين، مشيرا إلى تحقيق نجاح في هذا المجال.

13 ألف سيدة خلال عام

ولفت مدير جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل عضو لجنة السلامة المرورية الدكتور عبدالله الربيش إلى أن مدرسة تعليم قيادة السيارة للسيدات خرجت حتى الآن أكثر من 13 ألف سيدة، وذلك بعد مرور عام على السماح بقيادة المرأة، لافتا إلى أن تطور الآليات التي تستخدمها المدرسة حاليا يمكن أن يضاعف الأعداد في السنوات المقبلة، مبينا أن تعليم القيادة يتم على أعلى مستويات الالتزام بالسلامة المرورية.

تجارب عالمية

وأكد الربيش أن الملتقى يتناول 7 محاور فنية رئيسة متعلقة بمجال إدارة الحركة والسلامة المرورية والبنية التحتية للطرق من خلال (10) جلسات يتخللها عدة محاضرات يلقيها خبراء وباحثون وأكاديميون من مراكز ومعاهد ومنظمات بحثية عالمية متخصصة في مجال السلامة المرورية والنقل والطرق وصانعي المركبات محليا وإقليميا ودوليا وتهدف الجلسات النقاشية للملتقى إلى تسليط الضوء على التجارب العالمية في استخدام تقنيات وأنظمة النقل والبنية التحتية للطرق والحلول المبتكرة ومبادرات السلامة المرورية والاستفادة منها والتوصل إلى أفضل الابتكارات والمبادرات.

7 محاور يناقشها ملتقى السلامة في فبراير:

01 منظومة النقل بالمملكة حاليا

02 تقنيات النقل الذكية وتطبيقاتها وأثرها في تحسين حركة النقل والسلامة المرورية

03 برامج النمذجة لإدارة الحركة المرورية

04 كيفية زيادة سرعة الاستجابة في حالات الطوارئ

05 فرص نقل وتوطين تطبيقات أنظمة النقل الذكية لتحسين حركة النقل والسلامة المرورية

06 تطوير قنوات فاعلة لنقل تقنيات منظومة النقل إلى المملكة

07 سبل خفض معدلات حوادث النقل ومعدلات الوفيات في الحوادث.

أضف تعليقاً

Add Comment