واس - جنيف

أعلن برنامج الغذاء العالمي عن إبحار سفينة من عدن إلى جيبوتي وعلى متنها 38 راكبا، 17 منهم من موظفي الأمم المتحدة و21 من العاملين في المنظمات الدولية غير الحكومية، وذلك بعد إغلاق مطار عدن وإعاقة تناوب الموظفين الدوليين.

وقال المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي أرفيه فيرهوسل في بيان له أمس «إن البرنامج يقدم من مكتبه في عدن المساعدات لنحو 3 ملايين شخص، إضافة إلى 9 ملايين شخص في المناطق الخاضعة للميليشيات الحوثية المدعومة من إيران» .

وأشار إلى أن عمليات شحن المساعدات لم تتأثر بالتوترات في عدن، ولكنها تباطأت في عيد الأضحى وتستأنف كالمعتاد اعتبارا من اليوم، وأوضح أن 30% من المساعدات الإنسانية التي يقدمها البرنامج إلى اليمن تمر عبر ميناء عدن، وتمر البقية عبر ميناء الحديدة.