فيصل السلمي مكة المكرمة

تعكف طائفة متعهدي الإعاشة في العاصمة المقدسة على دراسة تحويل مطابخ مكة المكرمة المركزية من الطبخ التقليدي إلى مطابخ لإعداد وجبات مسبقة التجهيز بشقيها المجمد والمعقم، بالشراكة مع استشاري متخصص، وذلك ضمن استراتيجية لتطوير خدمات الإعاشة المقدمة للحاج والمعتمر، والعمل على تنفيذ مبادرة وزارة الحج والعمرة في نظام الوجبات مسبقة التجهيز في موسم الحج.

وأوضح رئيس طائفة متعهدي الإعاشة في العاصمة المقدسة أحمد الشريف لـ»مكة» تحويل المطابخ المركزية بمكة المكرمة إلى وجبات مسبقة التجهيز تراعى فيها الأنظمة المشرعة للمنشآت الغذائية، سواء من وزارة الشؤون البلدية والقروية ممثلة في أمانة العاصمة المقدسة أو الهيئة العامة للغذاء والدواء، مشيرا إلى تجربة التحول في عدد من المطابخ إلى وجبات مسبقة التحضير، حيث كانت النتائج مشجعة، وجديرة بالاهتمام لدفع عجلة الاقتصاد وإضافتها للناتج المحلي لمدينة مكة المكرمة.

وبين أن طائفة الإعاشة وضمن هذا التحول تعتزم إقامة معرض دائم للوجبات مسبقة التجهيز لتعرف الحاج والمعتمر على وجباته خلال رحلته إلى الديار المقدسة، ومدى سلامتها الغذائية، وذلك إثراء لتجربة الحاج والمعتمر والانتقال من نمط الضيافة التقليدي إلى صناعة الضيافة، تماشيا مع رؤية المملكة 2030.