لماذا فرضت الرسوم على التبغ ومشتقاته؟

السجل والترخيص شرطان للاستيراد
السجل والترخيص شرطان للاستيراد

السبت - 01 يونيو 2019

Sat - 01 Jun 2019

فيما لم ترد الهيئة العامة للجمارك على استفسارات «مكة» حول المسوغات التي دعت إلى رفع الحظر عن استيراد الشيشة والسيجارة الالكترونيتين مع بقاء الأضرار الصحية الناتجة عنهما، أوضحت الهيئة العامة للغذاء والدواء للصحيفة أن الدراسات والأبحاث العالمية أثبتت أن نظم التدخين الالكترونية أقل ضررا من التقليدية، لافتة إلى أن رفع الحظر جاء بعد صدور الأمر السامي الكريم رقم 38621 وتاريخ 1/7/1440 بشأن ملاءمة رفع المنع عن استيراد وبيع وتداول السجائر الالكترونية.

وأكدت الهيئة العامة للجمارك استمرار منع استيراد الشيش الالكترونية للأفراد، وحددت شروطا عدة لرفع حظر استيرادها من قبل المنشآت، منها ضرورة وجود السجل التجاري ساري المفعول قبل الاستيراد والترخيص باستيراد منتجات التبغ، إضافة إلى موافقة الهيئة العامة للغذاء والدواء، حيث إنها جهة الاختصاص بفحص منتجات التبغ وإعداد المواصفات القياسية له ومنتجاته وإصدارها واعتمادها.

وتزامن رفع الحظر عن الاستيراد مع موافقة مجلس إدارة الهيئة العامة للزكاة والدخل على تعديل اللائحة التنفيذية لنظام الضريبة الانتقائية، لتشمل أدوات التدخين الالكترونية والسوائل المستخدمة فيها.

ووفقا للوائح التنفيذية لنظام الضريبة الانتقائية التي نشرتها الجريدة الرسمية، نصت اللائحة المعدلة على أنه يطبق معدل ضريبة قدره 100% على منتجات التبغ، و100% على أجهزة وأدوات التدخين الالكترونية وما يماثلها، و100% على السوائل المستخدمة في أجهزة وأدوات التدخين الالكترونية وما يماثلها.

مواصفات قياسية للتبغ

وأوضحت العامة للغذاء والدواء أنها تهدف إلى تعزيز وحماية الصحة العامة وتحجيم أضرار التدخين والحد من انتشاره من خلال دورها في إعداد المواصفات القياسية للتبغ ومنتجاته، كما أنها تتبنى أفضل الممارسات العالمية وما توصي به منظمة الصحة العالمية، والذي أسفر أخيرا عن تكريم المملكة من منظمة الصحة العالمية لدورها المميز في مكافحة التبغ.

ضرورة تسجيل الموردين

ولفتت «الغذاء والدواء» إلى أنها وجهت جميع مفتشيها بالمنافذ لفسح السجائر والشيشة الالكترونية في حال تم إحالتها إليها، مشددة على المستوردين بضرورة التسجيل في الهيئة كمستورد تبغ ومنتجاته، موضحة أن نموذج التسجيل موجود في البوابة الالكترونية للهيئة.

مضاعفة الضريبة حل منطقي

وقال رئيس قسم صحة البيئة بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام الدكتور سعد الدهلوي إن الخطورة في السيجارة الالكترونية تتمثل في أن المدخن يمكن أن يستهلك عددا كبيرا من السجائر خلال جلسة واحدة دون أن يشعر، والحال نفسه مع الشيشة والجراك الالكترونيين.

إلا أن الدهلوي أشار إلى صعوبة إبقاء الحظر على هذه الأنواع من وسائل التدخين، حيث يلجأ بعض المستخدمين إلى التهريب، فكان الحل في مضاعفة ضريبة القيمة الانتقائية، منوها إلى أن حجم ضريبة القيمة الانتقائية مهما كان مرتفعا لن يغطي تكلفة علاج الأمراض التي يتسبب فيها التبغ بأنواعه.

أضرار التدخين واحدة

ويعتقد مورد الشيشة والسيجارة الالكترونيتين إبراهيم الشاوي أن أضرار التدخين كلها واحدة، وبالتالي فإن المطالبة بمضاعفة الضريبة الانتقائية على الالكترونية دون غيرها ليس منطقيا، منوها إلى أن الموردين ممن يملكون سجلات تجارية وتراخيص يلتزمون بأنظمة الدولة، مطالبا بتوحيد الجهات التي يتعامل المورد معها في مكتب تكون لديه صلاحيات الفسح.

وسائل تدخين هامشية

وأشار المورد عبدالعزيز علوان إلى أن مقتضيات قرار رفع الحظر لم تتضح بعد معالمها، خاصة بعد دخول الهيئة العامة للغذاء والدواء كطرف، لافتا إلى أن التعامل مع أكثر من جهة قد يصعب أمر التوريد، مشيرا إلى أن الشيشة والسيجارة الالكترونيتين تعدان من وسائل التدخين الهامشية التي يدخنها البعض على فترات متباعدة.

أضف تعليقاً

Add Comment