مكة - مكة المكرمة

يقبل آلاف الطائفين على الحجر الأسود لاستلامه من بداية الطواف، ويقف بجواره حارس خاص يعرف بـ «حارس الحجر الأسود» في مكان مرتفع عند الكعبة المشرفة ليتمكن من تنظيم الطائفين حول الكعبة المشرفة، ويساعد المعتمرين والزوار على تقبيل الحجر والمسح عليه، حيث يبدأ وينتهي الطواف منه. ويتناوب على حراسة الحجر الأسود عدد من رجال القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام على مدار الـ24 ساعة، ويجري تغيير الحارس كل ساعة، وذلك من أجل الحفاظ على مستوى أدائه وتركيزه في هذا الموقع.

مهام الحارس:

  • المحافظة على أمن وسلامة الطائفين
  • إرشادهم إلى الطريقة الصحيحة لتقبيل الحجر
  • إتاحة المجال لغيرهم ومساعدتهم أثناء وصولهم إلى تلك المنطقة
  • إبلاغ زملائه في حال حصول إغماء أو سقوط أو إعياء