X

تأسيس منظمة دولية للإبل في الرياض

الجمعة - 22 مارس 2019

Fri - 22 Mar 2019

اختار ممثلو 96 دولة على مستوى العالم الرياض مقرا للمنظمة الدولية للإبل التي أعلن تأسيسها كمنشأة غير ربحية، وتزكية فهد بن فلاح رئيسا لها لـ5 أعوام، وذلك خلال اجتماع الجمعية التأسيسية الأولى للمنظمة الذي شهدته العاصمة السعودية أمس.

وأوضح أعضاء الجمعية التأسيسية للمنظمة الدولية للإبل خلال اجتماعهم على أهمية صدور «ميثاق الرياض» الذي يتضمن أن الإبل تمثل أهمية في تاريخ المجتمع الدولي، وذلك لارتباطها بالتراث والثقافة في دول العالم، ولأهمية رعاية الإبل والمهتمين بها.

أهداف المنظمة

1 التأكيد على أن الإبل وأنشطتها هي أداة للتفاهم المتبادل والصداقة والإسهام في بناء المجتمعات ورعاية أفرادها.

2 تعزيز وتطوير الجوانب المعنوية والمعرفية والفنية والمهارات الأساسية للإبل وأنشطتها.

3 الارتقاء بمستوى أعضائها وجميع ممارسي أنشطة الإبل من جميع النواحي الفنية، والثقافية، والاجتماعية

4 توطيد العلاقات مع المنظمات والمؤسسات واللجان والاتحادات العربية والإقليمية والقارية والدولية والمنظمات الأهلية المتخصصة في الإبل.

5 نشر وتوسيع قاعدة ممارسة وتجهيزات ومواقع أنشطة الإبل في جميع أنحاء العالم، وتسهيل سبل ممارستها وإيجاد المواقع المناسبة لها بالتنسيق مع جهات الاختصاص في كل دولة.

6 المحافظة على القواعد والمبادئ الدولية لممارسة أنشطة الإبل وإقرار القواعد والنظم اللازمة لذلك، وفق التعليمات والمبادئ التي تحددها المنظمات الدولية ذات العلاقة.

7 تمثيل الإبل وأنشطتها في جميع المنظمات الدولية ذات العلاقة بأفضل صورة ممكنة، والعمل على تحقيق الإنجازات الإقليمية والدولية.

8 المحافظة على المنافسة الشريفة والتوعية حول مكافحة ومضار المنشطات.

9 تشجيع البحث العلمي والتأليف في مجال الإبل وأنشطتها، وإثراء المكتبة العالمية بالكتب والتراجم عن الإبل وأنشطتها ودعم الدراسات والمؤلفين والمترجمين.

10 المحافظة على أعلى درجات الأمن والسلامة أثناء ممارسة أنشطة الإبل المختلفة، وعقد المؤتمرات والدورات والندوات.

11 التعاون والإسهام مع الهيئات الدولية في تطوير وتحديث كل ما يتعلق بأنظمة وقوانين ممارسة أنشطة الإبل.

12 إنشاء مراكز البحث العلمي، وتوفير الخبرات الفنية، وتقديم المعونات والمنح للباحثين والدارسين في أنواع العلوم والدراسات الخاصة بالإبل من ألوان المعرفة والثقافة المختلفة، والمساهمة في بناء معرفة عالمية.

13 الإسهام في نشر المعرفة عبر البرامج التعليمية والثقافية والمعرفية والتاريخية والرياضية والإعلامية عبر تأسيس المجلات والجرائد والقنوات التلفزيونية الفضائية المرئية والمسموعة.

أضف تعليقاً

Add Comment