فيصل السلمي - مكة المكرمة

سجلت مشاركة المرأة في المجالس البلدية نسبة 1% في دورتها الحالية، الأمر الذي تعده سيدات المجالس البلدية في المملكة تمثيلا ضعيفا للنساء، مرجعات ذلك إلى عدد من التحديات التي واجهت مشاركتهن. جاء ذلك خلال الملتقى الذي نظمه المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة أخيرا ممثلا في اللجنة النسائية، بعنوان «الواقع والاستشراف ملتقى سيدات المجالس البلدية الأول» .

وأوضحت رئيسة اللجنة النسائية بالمجلس البلدي بالعاصمة المقدسة الدكتورة نزهه الجابري لـ»مكة» أن مشاركة المرأة في المجالس البلدية بواقع 37 سيدة مقابل 3156 رجلا تعد ضعيفة، وأحد التحديات التي واجهتهن في المجالس البلدية، والتي كان بعضها قبل الانتخابات، مثل عدم إقبال السيدات على استخراج بطاقة ناخب، وآخر بعد ترشحهن مثل عدم تواصل عضوات المجالس البلدية من أجل تبادل الخبرات.

يذكر أن الملتقى الذي أقيم للمرة الأولى، يهدف إلى توثيق التجربة النسائية الأولى في المجالس البلدية وتقييمها، وحصر المعوقات والتحديات التي واجهت السيدات خلال الدورة الحالية، إلى جانب معرفة أهم الملفات والمشاريع التي شاركت عضوات المجالس البلدية في معالجتها ووضع الحلول لها.

عدد المجالس البلدية

285

20 سيدة منتخبة

17 سيدة معينة

19 مجلسا بلديا عين نساء

عدد سيدات المجالس البلدية

37 سيدة

نسبة النساء في المجالس البلدية 1 %

التحديات التي واجهت السيدات قبل الترشح

. صعوبة وجود رعاة للحملات الانتخابية

. عدم إقبال السيدات على استخراج بطاقة ناخب

. ضعف ثقافة الانتخابات لدى المجتمع

. عدم تقبل بعض فئات المجتمع ترشح المرأة

. عدم ثقة المجتمع بالمجالس البلدية

التحديات التي واجهت السيدات بعد الترشح

. ضعف التمثيل النسائي في المجالس البلدية

. عدم وجود دورات تثقيفية للسيدات

. لا يوجد تواصل بين السيدات لتبادل الخبرات