فيصل السلمي - مكة المكرمة

35 ألف سجادة تفرش أرضيات المسجد الحرام وفرتها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، بواقع 14000 سجادة تكسو أدوار وساحات الحرم المكي الشريف بطول 90 كلم، و21000 سجادة في المستودعات الخاصة بالإدارة.

يجري تغيير كافة سجاد المسجد الحرام 5 مرات في السنة، وغسله بشكل دوري في مغسلة خاصة يتم تجهيزها خصيصا لسجاد المسجد الحرام، وفقا لتأكيدات الإدارة العامة برئاسة الشؤون الخدمية للمسجد الحرام.

وأكدت الإدارة أنها ممثلة في إدارة تطهير سجاد المسجد الحرام، جندت 2874 مشرفا وعاملا من أجل تقديم أعمال التطهير والتعطير والإشراف على السجاد على مدار اليوم دون توقف، مشيرة إلى أنه يتم غسيل المسجد الحرام بجميع أدواره وساحاته ودوراته ثلاث مرات يوميا، وكل موقع على حدة، حيث يتم تقسيم المسجد الحرام لعدة مواقع ليتم إنجاز أعمال النظافة في أشد الظروف التي يصعب فيها العمل بشكل لا يؤثر على راحة الحجاج أو المعتمرين ولا يعوق حركتهم لأداء نسكهم، وذلك خلال وقت وجيز مع ضمان جودة العمل.

العاملون في تطهير وتعطير المسجد الحرام

  • 35 ألف سجادة
  • 14 ألفا لفرش ساحات وأدوار الحرم
  • 21 ألفا في المستودعات
  • 100 شاب سعودي لقيادة عربات نظافة المسجد الحرام
  • 2874 مشرفا وعاملا في تنظيف وتطهير السجاد
  • مرات في السنة يتم تغيير السجاد


مراحل غسيل السجاد

المرحلة الأولى

جهاز لنفض الغبار

المرحلة الثانية

جهاز لغسيل السجاد

المرحلة الثالثة

إزالة المياه بواسطة ماكينة أسطوانية الشكل تعمل على لف السجاد بسرعة وضغطه بدرجة حرارة معينة، ومن ثم وضعه على حوامل حديدية معرضة لأشعة الشمس

كيف تعمل مغسلة سجاد الحرم؟
  • المغسلة الموجودة بحي كدي مجهزة بأحدث الأجهزة وبآليات ومواد مخصصة لنظافة السجاد حيث تعمل طوال العام بطاقة استيعابية تقدر بـ100 سجادة في الساعة الواحدة
  • يتم غسيل المسجد الحرام بجميع أدواره وساحاته ودوراته ثلاث مرات يوميا، وكل موقع على حدة، حيث يتم تقسيم المسجد الحرام لعدة مواقع لتسهيل إنجاز أعمال النظافة
  • تملك الإدارة 4805 آليات من أجل ضمان جودة العمل وسرعته.