الوكالات - رام الله

يعتزم الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اختيار المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت لمنصب مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، لتحل محل نيكي هالي التي أعلنت استقالتها، وستغادر منصبها بخيبة أمل بعد فشل مشروع بلادها في الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة حركة حماس أمس الأول.

وأعلنت هالي استقالتها بشكل غير متوقع في أكتوبر الماضي، ووعدت بأن تظل في المنصب حتى نهاية 2018.

ورحبت الرئاسة الفلسطينية برفض الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع القرار الأمريكي، وتوجهت في بيان لها بالشكر لجميع الدول التي صوتت ضد مشروع القرار الأمريكي، مؤكدة أنها لن تسمح بإدانة النضال الوطني الفلسطيني.

ورحبت حماس بدورها بفشل المشروع، وقالت الحركة في بيان للقيادي فيها سامي أبوزهري إن فشل المشروع المقدم «صفعة للإدارة الأمريكية»، ويؤكد على شرعية المقاومة والدعم السياسي الكبير للشعب والقضية الفلسطينية.

إلى ذلك قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده متمسك بحقوقه غير القابلة للتصرف وعلى رأسها حقه في تقرير المصير والاستقلال والعودة وفقا للقرار الأممي 194.

ووجه عريقات رسالة بمناسبة مرور عام على الاعتراف غير القانوني للرئيس الأمريكي ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل وإسقاط ملفات الحل النهائي بما فيها قضية اللاجئين، قائلا «إننا باقون ومتجذرون في أرض آبائنا وأجدادنا، وسنحافظ على حقوقنا وسنناضل من أجل إنجازها طال الزمن أو قصر».

وأضاف «قد يقدم ترمب وفريقه خطة سلام لجعل الجانب الفلسطيني يرفضها ويحمله مسؤولية تدهور الأوضاع، لكننا مصرون أن السلام يتأتى فقط من خلال إنهاء الاحتلال وتجسيد سيادة فلسطين على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وتوفير حل عادل لقضية اللاجئين وفقا للقرار الأممي 194، والإفراج عن جميع الأسرى».

من جهة أخرى أكد عريقات أن القيادة الفلسطينية بذلت الجهود من أجل إبطال التحرك الأمريكي في مجلس الأمن لإدانة حركة حماس، داعيا إلى قبول التنفيذ الشامل والأمين لاتفاق أكتوبر 2017 بشكل تدريجي تحت إشراف مصر، وصولا إلى العودة وإجراء انتخابات عامة.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس ثلاثة فلسطينيين من القدس ورام الله.

وذكرت مصادر محلية في رام الله أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية حزما شرق القدس، وداهمت عددا من المنازل قبل أن تعتقل الشاب عمار عبدربه الخطيب، وهو الشقيق التوأم للأسير عامر عبدربه، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الشابين

محمد نضال أبوعليا، وعامر عاطف حسين، وداهمت عددا من المنازل.

أصوات القرار

87 دولة لمصلحته

57دولة عارضته

33دولة امتنعت عن التصويت