مكة - مكة المكرمة

عقدت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أمس ورشة عمل «التقنية والترجمة والإعلام في خدمة ضيوف الرحمن في الحرمين الشريفين»، وذلك ضمن اتفاقية التفاهم بين الرئاسة وجامعة الإمام محمد بن سعود.

وتهدف الورشة إلى إيضاح رسالة تتمحور في تمكين القاصدين من أداء العبادة والمناسك على بصيرة في بيئة آمنة طاهرة مثرية، وتحقيق رسالة الحرمين الشريفين العلمية والدعوية، مرتكزين على أسس مهنية واحترافية وكفاءات بشرية وتقنيات متجددة وشراكات فاعلة.

وناقشت الورشة مدى الاستفادة من التقنيات الحديثة والحلول الإبداعية لتقديم خدمات ذات جودة عالية لقاصدي الحرمين الشريفين وعكس الصورة المشرقة والحضارية للمملكة بلد الحرمين، وتسخير التقنية للمساهمة في استضافة المزيد من الحجاج والمعتمرين والزوار وإثراء التجربة الدينية للحجاج والمعتمرين داخل الحرمين، وإيصال رسالة الحرمين إلى العالم أجمع عن طريق الاستفادة من التطبيقات الذكية الحديثة لبث الدروس والمحاضرات من الحرمين ليكون الحرمان الشريفان منبرا للعلم والوسطية والاعتدال، واستخدام التقنيات الحديثة والمتقدمة لتحقيق أبرز الركائز الاستراتيجية لبرنامج خدمة ضيوف الرحمن وتحقيق رؤية المملكة 2030، والتكامل التقني مع الجهات الأخرى ذات العلاقة بخدمة ضيوف الرحمن خلال رحلة الحاج والمعتمر والزائر.

وأوصى المشاركون بمساهمة الباحثين من أكاديميين وأكاديميات وطلاب وطالبات الدراسات العليا في الكليات العلمية في تقديم الحلول الابتكارية والإبداعية التقنية، وبالتعاون في تطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتطبيقات ذكاء الأعمال، والاستفادة من تجهيزات جامعة الإمام فيما يتعلق بالأنظمة الأكاديمية ومنصات التعليم الالكتروني والتعليم عن بعد.

فيما نوقش دور الرئاسة في عملية الترجمة وإيضاح هدفها الرئيس في إيصال رسالة الحرمين للعالم أجمع، وذلك عبر ترجمة الخطب المنبرية، ومشروع ترجمة خطبة عرفة وترجمة الدروس العملية وترجمة المطبوعات وبث البرامج الموسمية والإرشاد الديني والمكاني.

واقترحوا الاستفادة من الكرسي البحثي للرئاسة من خلال البحوث التطويرية، ومساهمة الجامعة في دعم الرئاسة بالكوادر المؤهلة في الترجمة الشرعية، وخلق قناة تواصل بين إدارة الترجمة وكليات اللغات والترجمة بالجامعة.

وأوصوا بأهمية إيصال رسالة الحرمين الشريفين العالمية عبر الشراكة مع الجامعة في ترجمة الإصدارات الإعلامية، وتفعيل الشراكة الاستشارية والدعم الإعلامي مع الجامعة في مجال الرعايات الإعلامية، وإجراء الدراسات الإعلامية على إنتاجات الرئاسة لقياس أثرها وسبل تطويرها، ومساهمة الجامعة في مجالات التدريب والتأهيل المتعلقة بفنون العمل الإعلامي.

3 محاور رئيسة ناقشتها الورشة:

  • التقنية في خدمة ضيوف الرحمن في الحرمين الشريفين
  • اللغات والترجمة في خدمة ضيوف الرحمن
  • الإعلام والاتصال في خدمة ضيوف الرحمن