X

العقارات السكنية تسجل أكبر انخفاض منذ عام

السبت - 03 نوفمبر 2018

Sat - 03 Nov 2018

سجلت أسعار العقارات السكنية في الربع الثالث لعام 2018 أكبر انخفاض لها منذ الربع المماثل في 2017، أي منذ عام، بحسب تقرير حديث لشركة جدوى للاستثمار، مشيرا إلى تراجعها بنسبة 3.8% على أساس سنوي.

وأفاد التقرير بأن أسعار العقارات التجارية سجلت أقل انخفاض لها منذ الربع الأول لعام 2015، حيث تراجعت بنسبة 2% على أساس سنوي.







وذكرت جدوى أنه على أساس القطاع بشكل عام (سكني وتجاري) فقد تراجعت أسعار العقارات بنسبة 3.1% في الربع الثالث 2018، على أساس سنوي، محققة أكبر تراجع لها منذ الربع الرابع عام 2017.

5.8 % تراجع الإيجارات

وبحسب التقرير ارتفع معدل التضخم الشامل بنسبة 2.1% على أساس سنوي، في سبتمبر، لكنه تراجع بنسبة 0.2% على أساس شهري. وتراجعت الأسعار في فئة السكن والمرافق بنسبة 3.2% على أساس سنوي، متأثرة بتراجع الأسعار في المجموعة الفرعية «إيجارات المساكن» بنسبة 5.8% على أساس سنوي.

من ناحية أخرى، ارتفعت أسعار فئة الأغذية والمشروبات بنسبة 6.8%، بينما تراجعت الأسعار في فئة الملابس والأحذية بنسبة 6.4% على أساس سنوي.

ارتفاع البطالة النسائية

وأوضح التقرير أن معدل البطالة وسط السعوديين بقي في الربع الثاني من عام 2018 دون تغيير عند 12.9%. وأشار إلى أن معدل البطالة وسط الإناث ارتفع بدرجة طفيفة إلى 31%، في حين بقي معدل البطالة وسط الذكور دون تغيير عند 7.6%.

إضافة إلى ذلك، زاد معدل المشاركة في القوى العاملة وسط الإناث إلى 19.6%، في الربع الثاني لعام 2018، مرتفعا من 17.4% قبل عام، مما أدى إلى زيادة معدل المشاركة الإجمالية إلى 42% خلال الربع الثاني.

تراجع الاحتياطات الأجنبية

تراجع احتياطي الموجودات الأجنبية لمؤسسة النقد «ساما» بنحو 2.4 مليار دولار على أساس شهري، ليصل إلى 507.2 مليارات دولار في سبتمبر. وتشير تفاصيل تلك الموجودات إلى أن التراجع الأخير جاء نتيجة لانخفاض على أساس شهري في فئة إيداعات في مصارف أجنبية، والتي هبطت بنحو 9 مليارات دولار تقريبا في سبتمبر على أساس شهري.

وزاد صافي التغيير الشهري في حسابات الحكومة لدى «ساما» بنحو 22 مليار ريال على أساس شهري، في سبتمبر، نتيجة لزيادة مماثلة بقيمة 22 مليار ريال في الحساب الجاري للحكومة خلال الشهر. وفي الوقت ذاته ارتفع صافي حيازة البنوك المحلية من الدين الحكومي بـ6 مليارات ريال في سبتمبر، بعد إصدار وزارة المالية صكوكا بقيمة 4 مليارات ريال خلال الشهر.

تحسن تعاملات نقاط البيع

وأفاد التقرير بأن المؤشرات الاقتصادية في سبتمبر جاءت مختلطة، حيث ارتفعت تعاملات نقاط البيع بنسبة 28% على أساس سنوي، مسجلة أعلى زيادة لها في 10 شهور، بينما انخفض مؤشر مديري المشتريات غير النفطي في سبتمبر إلى أدنى مستوى له في أربعة شهور.

ونما عرض النقود الشامل (ن3) بنسبة 2.4%، على أساس سنوي في سبتمبر، مسجلا أكبر ارتفاع له منذ أغسطس 2017.

زيادة الودائع والقروض

وارتفع إجمالي الودائع المصرفية بنسبة 2.1% على أساس سنوي في سبتمبر، مدعوما بارتفاع الودائع تحت الطلب، والتي نمت بنسبة 4.5% على أساس سنوي، مسجلة أكبر زيادة لها منذ بداية العام.

كما زادت القروض المصرفية إلى القطاع الخاص بدرجة ملحوظة بنسبة 1.4%، على أساس سنوي في سبتمبر، مسجلة أكبر زيادة سنوية لها منذ يناير 2017.

ارتفاع متوسط أسعار النفط

وفي جانب أسواق النفط العالمية أشارت جدوى إلى أنه رغم ارتفاع الأسعار لكل من خام برنت وخام غرب تكساس إلى أعلى متوسط شهري لهما في أربع سنوات في أكتوبر، إلا أن هذا الارتفاع يخفي حقيقة أن الخامين القياسيين شهدا تراجعا في النصف الثاني من الشهر.

وذكر التقرير أن متوسط إنتاج المملكة من النفط الخام، وفقا لبيانات مأخوذة عن طريق الاتصال المباشر، بلغ نحو 10.2 ملايين برميل في اليوم خلال الفترة من بداية العام وحتى سبتمبر.

الدولار يواصل تحقيق مكاسب

وفي جانب أسعار العملات أشار التقرير إلى أن الدولار الأمريكي يواصل تحقيق مكاسب مقابل معظم العملات الرئيسة الأخرى، حيث أدت البيانات القوية للاقتصاد الأمريكي، كالإنفاق الاستهلاكي، إلى تعزيز ثقة المستثمرين بشأن الملامح المستقبلية لأسعار الفائدة الأمريكية.

وعلى صعيد أسواق الأسهم، أفاد التقرير بأن معظم أسواق الأسهم حول العالم شهدت عمليات بيع واسعة نتيجة لتطورات نقدية وتوترات تجارية عالمية، وكانت هي أحد الأسباب التي أدت إلى تراجع مؤشر الأسهم السعودية بنسبة 1%، على أساس شهري في أكتوبر، وكذلك لعبت التطورات الجيوسياسية الإقليمية دورا في ذلك التراجع.