عبدالله السلمان _ الأحساء

أكد رئيس الجمعية السعودية للسكري الدكتور عبدالرحمن الشيخ لـ»مكة« أن 20% من سكان السعودية مصابون بمرض السكري، خاصة من هم فوق 40 سنة، وكلما زاد العمر كانت هناك فرصة كبيرة للإصابة، وأن 13%

ممن يعانون منه لم يتم تشخيصهم بعد، مما يعرض هؤلاء الأفراد لخطر أكبر، والإحصاءات الأخيرة مقلقة.

وأشار الدكتور الشيخ خلال برنامج تعليمي لمدة ثلاثة أيام مع خبراء دوليين خلال إطلاق دواء جديد من شركة أدوية عالمية يحمل مسمى «استرازينيكا « في جدة الخميس الماضي، إلى أنه لا بد من التحرك السريع للحد من هذا المرض بطرق مختلفة، وهذا ما تسعى إليه وزارة الصحة السعودية وكل القطاعات الصحية المختلفة ضمن حملاتها التثقيفية التي تركز على التغذية الصحية، وممارسة الرياضة، إضافة إلى البحث عن كل ما هو جديد في العلاجات الطبية المختلفة واعتمادها.

وتشير الإحصاءات الأخيرة إلى تصاعد مستمر في معدلات الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، خاصة بدول الخليج، وتعد السعودية واحدة من أعلى الدول في الإصابة بالداء، وقد تصل النسب إلى حد الوباء، مما يشكل أيضا ثقلا اقتصاديا، ويرجع السبب إلى التغير الملحوظ في نمط الحياة، والمتمثل في قلة الحركة، والإكثار من تناول الوجبات السريعة، مما يؤدي إلى السمنة، والتي بدورها تعد من أهم الأسباب المؤدية إلى داء السكري.