مكة - الرياض

شارك 300 مسؤول ومختص من منظومة العمل والتنمية الاجتماعية وقطاع الأعمال، في ورشة عمل تحفيز القطاع الخاص للتوطين، لمناقشة التحديات والحلول الراهنة لسوق العمل، بهدف توطين الوظائف، وتوفير فرص العمل اللائقة والمناسبة لأبناء وبنات الوطن، وخفض معدلات البطالة، وخلق بيئة عمل آمنة وجاذبة في القطاع الخاص.

وفق بيان لوزارة العمل أمس استعرض المشاركون في الورشة، التعاون والشراكة بين منظومة العمل والقطاع الخاص، وذلك في سبيل رفع المستوى المهاري للكوادر السعودية بما يتلاءم مع احتياجات سوق العمل، ووضع استراتيجيات من شأنها إحداث نقلة نوعية في سوق العمل بالمملكة.

وناقشت ورشة العمل، التحديات التي تواجه القطاع الخاص ومنهجية مبادرات وبرامج منظومة العمل والتنمية الاجتماعية في هذا الشأن، وربطها بهذه التحديات بما يخدم قطاع الأعمال، وتمكين قطاع الأعمال من الاضطلاع بدوره المأمول في تحقيق رؤية المملكة 2030.

وأكد وزير العمل المهندس أحمد الراجحي خلال افتتاحه الورشة أمس الأول، أن منظومة العمل ستقدم الدعم للقطاع الخاص، من منطلق الشراكة والتعاون البناء، مشددا على حرص الوزارة على الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص.

مسؤولون شاركوا في ورشة العمل

  • وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي
  • نائب وزير العمل الدكتور عبدالله أبوثنين
  • رئيس مجلس الغرف السعودية الدكتور سامي العبيدي
  • مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) الدكتور أحمد السديري