الرأي
الأربعاء 8 ربيع الثاني 1439 - 27 ديسمبر 2017
Riyadh Airshow 2020

تعتبر السياحة من مصادر الدخل الأساسية في كثير من البلدان، وهي المرآة التي تعكس مدى تطور البلد وتعطي صورة طيبة وانطباعا جميلا عنه. وللسياحة أنواع عديدة، فهي لا تنحصر فقط في الآثار والمتاحف ولا الشواطئ والمناظر الطبيعية، بل بات من أكثر أشكال السياحة تحقيقا للدخل والسمعة سياحة المؤتمرات. هذا النوع استطاع أن يستقطب عام 2015 نحو 400 مليون سائح حول العالم، وما يميزه عن باقي أنواع السياحة هو أن السائح ينفق فيه 8 أضعاف ما ينفقه السائح العادي.

في الحادي عشر من يناير 2018 ينطلق الملتقى الرابع للطيران العام في مدينة الرياض، وهو ملتقى يجتمع فيه كل هواة ومحبي الطيران، وتشارك في فعالياته العديد من شركات الطيران، تحت رعاية مشتركة من قبل الهيئة العامة للطيران المدني والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. ملتقى يحقق تطورا سنويا ملحوظا من ناحية استقطاب المشاركين ونوعية العروض الجوية التي تقدم فيه، كما يحظى باهتمام رسمي وقوي يتمثل في إشراف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان آل سعود ووقوفه شخصيا على التجهيزات وحضوره الأنشطة والفعاليات.

لقد آن الأوان لأن يتحول الملتقى إلى معرض الرياض للطيرانRiyadh Airshow، فمقارنة بجميع معارض الطيران التي تقام حولنا، نحن نمتلك أكبر أسطول طائرات «مدنية وعسكرية»، ونمتلك أيضا أكبر عدد من الشركات المساندة للطيران «تصنيع وصيانة»، إضافة إلى أن المملكة تحتضن أكبر عدد من المطارات في المنطقة. وأعتقد أننا نمتلك كذلك مساحات شاسعة داخل مطاراتنا تمكننا من إقامة المعرض داخلها، وبكل ما يتطلبه من قدرات وإمكانات. كل هذه المعطيات وغيرها تثبت مدى جدارتنا وأحقيتنا بأن يكون لدينا معرض دولي للطيران يقام كل عامين. وهذه ليست دعوة لمنافسة معرض دبي للطيران Dubai Airshow أو معرض البحرين الدولي للطيران Bahrain Airshow، ولذا اقترحت أن يقام أول معرض في عام 2020 بدلا من عام 2019 والذي سوف يقام فيه معرض دبي.

إن إقامة معرض من هذا النوع في المملكة، يعزز من مكانتها الدولية ويرفع من إمكاناتها في مجال صناعة الطيران. وفي الحقيقة، وفي هذا الجزء بالتحديد من المقال توقفت برهة وأنا أتخيل الطلاب والطالبات من جميع المراحل الدراسية وهم يصعدون إلى الباصات متجهين إلى المعرض، وطلابا آخرين قادمين بالطائرات من مدن أخرى، يصلون جميعهم ويقفون أمام كاونترات التسجيل، تعلوهم البسمة وتكسوهم الدهشة وهم يتنقلون أمام وتحت وداخل الطائرات المدنية والعسكرية. ويتجولون داخل أروقة المعرض ليروا بأعينهم ما توصلت إليه صناعة الطيران، وما تحقق من تطور في تصاميم المطارات وأشكال الأقمار الصناعية وأحجام المحركات.

ومن البدهي أن نختم بالقول: إن على جميع شركاتنا العاملة في مجال الطيران أن تدعم هذه المبادرة، وألا تتوقف عند ذهنية «ما هو المردود المالي في حال المشاركة»، فللوطن حق.. والمسؤولية الاجتماعية التزام.

الملتقى الرابع للطيران العام general Aviation Forum

1 سياحة المؤتمرات تستقطب 400 مليون سائح.

2 ينفق السائح فيها 8 أضعاف مقارنة بالسائح العادي.

3 11 يناير 2018 ينطلق الملتقى الرابع للطيران العام في مدينة الرياض.

4 المقترح أن يتحول الملتقى إلى RiyadhAirshow

• يقام كل سنتين ويبدأ في عام 2020.

• يعزز مكانة المملكة ويرفع من إمكاناتها.

• يغرس ثقافة الطيران والفضاء للنشء.

• دعم المبادرة من قبل الشركات حق للوطن ومسؤولية اجتماعية.


أضف تعليقاً