واس-جدة

شهدت المملكة اليوم إطلاق طيران أديل الذي يعد أحدث شركة طيران اقتصادي منخفض التكلفة في المملكة.

جاء ذلك خلال حفل خاص أقيم بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة بحضور رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم التميمي ومدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية رئيس مجلس إدارة طيران أديل المهندس صالح الجاسر وأكثر من 300 شخص من هيئة الطيران المدني، والخطوط السعودية، ورجال الأعمال والإعلام.

وتضمن الحفل عرضاً للواقع الافتراضي لمقصورة الطائرة بطريقة مبتكرة وعرضا للخدمات المتميزة التي يقدمها طيران أديل.

وسيبدأ "طيران أديل" إطلاق أولى رحلاته الجوية يوم 23 سبتمبر 2017 بالتزامن مع ذكرى اليوم الوطني للمملكة.

إثر ذلك استعرض المهندس صالح الجاسر، رؤية طيران أديل وأهدافها الاستراتيجية وهي إحدى المبادرات الرئيسية لبرنامج التحول وذراع الطيران الاقتصادي ضمن مجموعة الخطوط السعودية تأتي سنداً إلى شقيقتها الكبرى شركة "الخطوط السعودية للنقل الجوي" وطيران السعودية الخاص، وهذه الشركات تعمل ضمن مجموعة المؤسسة في مواكبةِ خطط وبرامج التنمية الشاملة في المملكة بتوفير خدمات النقل الجوي بخيارات متنوعة تناسب كافة شرائح المسافرين.

وقال: نلتقي للاحتفاء بوصول طلائع أسطول ناقلنا الجديد، متطلعين لانطلاقتها المباركة الشهر المقبل، في ذكرى اليوم الوطني لتكون إضافة مهمة ورافدا جوهريا لقطاع الطيران في المملكة تلبي احتياجاته وتسهم في تحقيقِ أهدافه ومبادراته المنبثقة من برنامج التحول الوطني والرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة".

وبين أنه جاءت في مركز الصدارة أول طائرة لــ"طيران أديل" وهي طائرة Airbus A320 التي وصلت إلى مدينة جدة اليوم، قادمة من مصنع طائرات إيرباص بمدينة هامبورج في ألمانيا، وقد سميت هذه الطائرة باسم معبّر وملهم وهو طائرة (النيَر) التي تعني "نجم مشرق".

عقب ذلك نوه رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم التميمي بالنقلة النوعية التي حققتها صناعة النقل الجوي في المملكة بالتماشي مع رؤية المملكة 2030، منوها بانضمام طيران أديل لهذه الصناعة المهمة والمنبثقة من المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، مؤكدا على ما تحظى به صناعة النقل الجوي من اهتمام متواصل ودعم كبير من قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، مما جعلها تنافس على مستوى العالم.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لـ"طيران أديل" كون كورفياتس نحن نريد أن نقدم للمملكة خيارا جديدا ومتميزا في مجال النقل الجوي يسهم في مواجهة الطلب المتزايد على خدمات النقل الجوي محلياً وفي دول المنطقة، وسنسعى جاهدين لتلبية احتياجات الجميع خاصة الشباب محبي التكنولوجيا الذين يبحثون عن أفضل أسعار الطيران المخفضة، وسنعمل دائماً على تقديم خيارات عديدة بطرق سهلة وبسيطة للمضي قدماً إلى الأمام، وستكون كل الخيارات أمامنا مفتوحة لاستكشاف إمكانيات النمو التي تناسب أعمالنا".