X

أعمال الشطيري المفاهيمية حبل للوصل بين الفكر والشعور

السبت - 18 فبراير 2017

Sat - 18 Feb 2017

u062fu0646u064au0627 u0627u0644u0634u0637u064au0631u064a u0628u062cu0648u0627u0631 u0644u0648u062du062au0647u0627                                                        (u0645u0643u0629)
دنيا الشطيري بجوار لوحتها (مكة)
أعمال الفنانة التشكيلية المفاهيمية دنيا الشطيري مؤسسة ما بين لوحات الوهم البصري والأعمال ثنائية الأبعاد، وهي تحاكي فيها خيارات العقل ومتاهاته الفكرية.



هذا ما يعكسه عملاها المعنونان «وميض» و«137.5درجة» واللذان شاركت بهما في معرض «تدفق» الذي افتتح مساء الخميس الماضي بصالة بيضون في جدة، ونظم بالتعاون مع 3 مؤسسات فنية سعودية وهي حافظ جاليري وبنفسجيل للتقييم الفني ومؤسسة الفن الجميل.



وضم المعرض أعمالا لمجموعة فنانين وفنانات من السعوديين في متوسط مسيرتهم الفنية ومن الفنانين الناشئين الذين جسدوا وجهات نظرهم حول ما يتدفق في ثقافة مجتمعاتنا اليوم، وأيضا فما يتدفق في نفوسهم عبر أوساط فنية معاصرة مختلفة كالرسم والنحت والفيديو والتصوير وفن القماش والسيراميك والأعمال التركيبية وغيرها.



غير أن أعمال الشطيري المفاهيمية ترصد الاحتمالات العديدة وراء الحقيقة الواحدة ..لذلك تعتمد في أعمالها على منطق العقل وهذا الجزء استمدته من دراستها لتقنية المعلومات

لـinformation technology.



أما الجزء البصري الحسي الذي اكتشفته داخلها فهو حبل الوصل بين الفكر والشعور.



وقالت الفنانة دنيا الشطيري لـ «مكة» إنها تأخذ الإلهام من انتظام الكون وتفسير العقل وتتداخل مع ما خلفهما من أسرار وتدفق ومعادلات حسابية مستندة على النسبية والتناسب بين الأرقام، لتكون منها التكرار الذي تحتاجه وتعبر به.



وأضافت: إنها تجسد نوتة شعورية Notepad unconscious تشبه النوتة الموسيقية، مشيرة إلى أنها بلغة خاصة تعتمد على حسابات ومعادلات محددة، وتوظف الأنابيب البلاستيكية الشفافة الصغيرة لتكتب تلك النوت.



وختمت «إنه عمل لا ينتهي، فكل شعور وجداني أو إدراك عقلي له نوتة وخارطة ودليل، وعلني أن أجد هذه النوتة والخارطة».