X

من الصحف والمجلات الصادرة في مكة المكرمة

أوحى إليّ اسم جريدة (مكة) الناشئة بأن أستعرض بعض ما صدر في (أم القرى) في العهود الثلاثة: العثماني (التركي)، والهاشمي، والسعودي من صحف ومجلات (تذكرت الآن كتاب محمد حسين زيدان، رحمه الله، (ذكريات العهود الثلاثة).

أوحى إليّ اسم جريدة (مكة) الناشئة بأن أستعرض بعض ما صدر في (أم القرى) في العهود الثلاثة: العثماني (التركي)، والهاشمي، والسعودي من صحف ومجلات (تذكرت الآن كتاب محمد حسين زيدان، رحمه الله، (ذكريات العهود الثلاثة).

الأربعاء - 11 يونيو 2014

Wed - 11 Jun 2014



أوحى إليّ اسم جريدة (مكة) الناشئة بأن أستعرض بعض ما صدر في (أم القرى) في العهود الثلاثة: العثماني (التركي)، والهاشمي، والسعودي من صحف ومجلات (تذكرت الآن كتاب محمد حسين زيدان، رحمه الله، (ذكريات العهود الثلاثة).

ومن تلك الصحف بدون اعتبار لترتيبها الزمني:

1 - حجاز 1301هـ.

2 - حجاز باللغة العثمانية العدد الأول 8 /10 /1326هـ.

3 - شمس الحقيقة / محمد توفيق مكي 1327هـ.

4 - الفلاح / عمر شاكر 24 /12 /1338.

5 - الفلاح / عمر شاكر 2 /1 /1339.

6 - الفلاح / عمر شاكر 6 /1 /1339.

7 - الفلاح / عمر شاكر 9 /1 /1339.

8 - القبلة / العدد الأول 15 /10 /1334.

9 - القبلة / العدد الأخير (823) 25 /2 /1343هـ.

في عهد الشريف حسين بن علي، رأس تحريرها محب الدين الخطيب، ثم حسين الصبّان، صدر منها 823 عددا فقط.

10 - ولما ذهب الشريف علي بن الحسين إلى جدة، أصدر بواسطة محمد صالح نصيف، جريدة (بريد الحجاز) في الوقت الذي صدرت فيه أم القرى في مكة بتاريخ 15 /5 /1343هـ.

وبريد الحجاز صدر عددها الأول بتاريخ 29 /4 /1343هـ، واستمر صدورها حتى العدد 54، حيث توقفت شهرين ثم استأنفت الصدور حتى توقفت نهائيا بعد العدد 56 الصادر في 27 /5 /1344هـ.

11 - أم القرى صدر عددها الأول - كما تقدم - بتاريخ 15 /5 /1343هـ، ورأس تحريرها (يوسف ياسين)، والمعروف أنها ما زالت تصدر إلى الآن، بعد أن أصبحت جريدة رسمية للدولة.

12 - صوت الحجاز، أصدرها صاحب (بريد الحجاز) محمد صالح نصيف بتاريخ 27 /11 /1350هـ، ورئيس تحريرها عبدالوهاب إبراهيم آشي، واستمرت تصدر حتى (شرّفت) الحرب العالمية الثانية التي استمرت من 1939م إلى 1945م، فصدر قرار من (قلم المطبوعات) بإيقاف جريدة (صوت الحجاز) وجريدة (المدينة المنورة) بسبب انعدام الورق وما يلزم الطباعة بسبب الحرب، واستثنيت جريدة أم القرى من التوقف، إلا أنها أثناء الحرب كانت تصدر بحجم صغير وبصفحات قليلة، للسبب نفسه.

صوت الحجاز تستأنف الصدور:

ولما وضعت الحرب أوزارها صدرت صوت الحجاز، ولكن باسم آخر، إنه (البلاد السعودية) وبنفس الرقم المتسلسل لـ(صوت الحجاز)، ثم اتحدت (اندمجت) مع عرفات وأصبحت (البلاد)، واستمرت تصدر حتى صدر قرار وزارة الإعلام عام 1383هـ بإيقاف جميع صحف الأفراد، وهي:

الأسبوع التجاري، البلاد، الرائد، عكاظ، قريش، القصيم، المدينة، اليمامة.

13 - كلمة الحق: مجلة أصدرها أحمد عبدالغفور عطار.

14 - عكاظ (جريدة): أصدرها أحمد عبدالغفور عطار واستمرت حتى توقفت صحف الأفراد.

15 - قريش: أصدرها أحمد السباعي، واستمرت حتى توقفت صحف الأفراد، والطريف أن وداع السباعي لقرّائه في العدد الأخير عنوانه (دعنا نساير الركب، ولا تفجعني بإعلان الفراق) والعدد رقم 30 الموجود غلافه مع هذا المقال في غلافه رسم هودج، غبيط، كواجه، وتحته: مواصلات الحج أيام زمان، الحج في الجاهلية وصدر الإسلام، صدرت بحجم صغير ثم كبر حجمها.

16 الندوة .. أصدرها أيضاً أحمد السباعي، رحم الله جميع الصحفيين وغيرهم، وهذه الجريدة ستراها - أيها القارئ - مع هذا المقال، رأسها (ترويستها) في وسطها إلى اليمين، وليس في أعلاها كبقية الصحف، وقد اتحدت، أي اندمجت، مع جريدة حراء الآتي بيانها التي أصدرها صالح محمد جمال.

17 - حراء .. صدر عددها الأول بتاريخ 6 /5 /1376هـ، فلما اتفق صاحبها مع صاحب الندوة على الاندماج صار اسمها (الندوة)، ولم يكن صالح جمال مرتاحا لهذا الاسم، فكان يفضّل (حراء) ولكن (غلب الماء على الطحين).

وأذكر أني أرسلت له رسالة قلت فيها ليت حراء ظلّت حراء، فأجابني، رحمه الله، بما معناه (سبق السيف العذل).

18 - استمرت الندوة (التي كانت حراء) تصدر حتى أوقفت جميع صحف الأفراد في آخر عام 1383هـ لتصدر مؤسسات صحفية.

19 - عكاظ ... أصدرها أحمد عبدالغفور عطار، وكانت نشطة وبالألوان، واستمر صدورها حتى توقفت مع زميلاتها صحف الأفراد.

20 - وصدرت في مكة مجلات .. منها:

21 - شمس الحقيقة، لصاحبها: محمد توفيق مكي، رئيس تحريرها: عبدالله قاسم 1327هـ.

22 - النداء الإسلامي، مجلة علمية، دينية، اجتماعية، تصدر باللغتين العربية والملايوية 1356هـ.

23 - مجلة مدرسة جرول الزراعية، يتولى تحريرها طلاب المدرسة الزراعية بمكة المكرمة 1338هـ.

وجميع الأغلفة المتقدمة من موجودات مكتبة قيس، ما عدا الثلاثة الأخيرة، فهي من كتابَيْ: نشأة الصحافة في المملكة / د. محمد الشامخ، و(تطور الصحافة في المملكة) لعثمان حافظ.