نسرين محمد عبدالسلام

«كلنا سنموت»

الاثنين - 26 سبتمبر 2022

Mon - 26 Sep 2022

«كلنا سنموت» هذه العبارة بالرغم من صحتها إلا أنها تستخدم بشكل عجيب من البعض.

سمعت هذه العبارة مؤخرا من أحد الأصدقاء لإقناعي أن ما أنصح به الناس أحيانا سواء من سلوك أكل صحي، أو تجنب للملوثات في الأطعمة ليس منه أي فائدة.. إنما أنا بذلك أضيق على الناس وفي النهاية «كلنا سنموت»، ولذلك نصحني هذا الصديق بأنه يجب أن نستمتع بالحياة قدر الإمكان.. ويجب علي الكف عن نصح الناس فيما يتعلق بالأكل أو ما يؤدي لإفساد أكلهم.

نعم بالفعل.. «كلنا سنموت» أيها الصديق.. ولكن لماذا نفكر في حقيقة بديهية لا تحتاج إلى التفكير ونترك التفكير فيما يتطلب ذلك؟ لماذا لا نفكر في جودة حياتنا قبل الموت؛ فالصحة خلال مراحل العمر هي ما تشعرنا بالاستمتاع والسعادة.. وأعتقد أننا متفقون أنه لا يوجد سعادة أو استمتاع مع الأمراض.

فمثلا، مريض سكر.. محتفظ بمعدل سكر دم منتظم، ويبتعد أو يقلل من الأكل الذي يضره، ويمارس الرياضة، ومتعايش مع المرض بشكل جيد.. سوف يكون قد حافظ على صحته من تداعيات هذا المرض وسوف يحافظ على جودة حياته، ومن البديهي انه سوف يموت يوما ما ولكن سوف يسبق هذا الموت حياة استمتع بها بصحته قدر الإمكان.

وبالمقارنة.. إذا كان مريض السكر هذا لا يحافظ على معدل سكره مثلا ولا يمارس الرياضة وأصابته مشاكل في الكبد والكلى وشبكية العين أو الغرغرينة بسبب السكري.. هذا أيضا سوف يموت، ولكن موت تسبقه حياة متعبة ومضنية، وانتهت وهو بين عيادات الأطباء لمحاولة إبقائه يتنفس فقط وبدون أي استمتاع بالحياة.

الموت هو حقيقة بديهية وليس اختيارا، ولكن جودة الحياة والصحة هي خيار متاح لمن أراد؛ فلنتمسك بالصحة حتى لا نموت ونحن أحياء من المرض.

[email protected]