X

خروج العويس وتعنت المحياني يرميان الأهلي لدوري المظاليم

الأربعاء - 29 يونيو 2022

Wed - 29 Jun 2022

بعدما أنهى موسم 2021-2022 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي في المركز قبل الأخير، هبط الأهلي إلى دوري الدرجة الأولى السعودي للمرة الأولى في تاريخه.

لم يجمع الأهلي سوى 32 نقطة من 6 انتصارات و14 تعادلا و10 خسائر، في حصيلة مخيبة ومخجلة للغاية لفريق كان بطل الدوري موسم 2015-2016.

ورغم الدعم غير المسبوق الذي حظيت به الأندية السعودية ومن بينها الأهلي، إلا أنه لم يستغل ذلك بالشكل الأمثل من قبل الإدارات التي تعاقبت على النادي، ولعل ابتعاد الرمز الأهلاوي خالد بن عبدالله كان له بالغ الأثر في تدهور نتائج الفريق.

خسائر الأهلي بعد الهبوط لدوري يلو:

  • فقدان الأضواء والصخب الإعلامي في دوري المحترفين

  • إعادة الشركات الراعية النظر في العقود والإلغاء في حال وجود شرط

  • انخفاض الدعم المباشر من 50 مليون ريال إلى 5 ملايين ريال

  • انخفاض مبلغ الحوكمة من 20 مليونا إلى مليونين

  • فقدان 15 مليونا من مبادرة الحضور الجماهيري

  • تخفيض رواتب المحترفين، ومغادرة أبرز اللاعبين

  • صعوبة سداد المديونيات وعمل المخالصات


عبدالإله مؤمنة

بدأت الأمور تخرج عن السيطرة في النادي الكبير بتسلم عبدالإله مؤمنة رئاسة النادي والذي شهدت فترته ابتعاد الأمير منصور بن مشعل، والذي وعد في حينها بالوقوف خلف الأهلي وإحضار مدرب ولاعبين مميزين، إلا أنه سرعان ما غادر البيت الأهلاوي، تاركا الجماهير في حيرة مما يحدث لفريقها.

ترك مؤمنة لإدارة النفيعي إرثا صعبا ومعقدا للغاية، وشهدت فترته التي امتدت لعام ونصف العام عددا من الكوارث والأحداث السلبية، سواء بفسخ دجانيني وجوزيف وبلايلي لعقودهم من جانب واحد وتوريط النادي في قضايا مالية معهم، أو رحيل عبدالفتاح عسيري بعد فشل تجديد عقده، أو التعاقدات المخيبة لآمال الجماهير، إضافة للتصاريح والاتهامات المتبادلة بين الإدارة واللاعبين، ورغم ذلك أنهى الأهلي موسمه في المركز الرابع، قبل أن يقدم مؤمنة استقالته.

موسى المحياني

عين مجلس إدارة الأهلي برئاسة ماجد النفيعي، موسى المحياني مديرا تنفيذيا لفريق كرة القدم، في ظل الخطوات التي تتخذها الإدارة لدعم مسيرة الفريق وضمن مساعي النادي لبناء وضمان النجاح الإداري المستقبلي، بحسب بيان الأهلي في حينه.

وسبق للمحياني العمل كمدير لكرة القدم بالنادي الأهلي عندما حقق ثنائية الدوري السعودي للمحترفين وكأس الملك، وتحول بعدها إلى عضو في اللجنة الفنية، قبل أن يعود في 2018 حتى استقالته في 2019.

وقد شنت جماهير الأهلي جام غضبها على المحياني في الإعلام ووسائل التواصل وحملته مسؤولية هبوط الأهلي للدرجة الأولى، بعد اختياره المدرب هاسي وإصراره على استمراره 23 جولة، إضافة إلى التعاقد مع اللاعبين والمدرب الجدد، وتنسيق عدد من اللاعبين المميزين الذين أثبتوا نجاحهم مع فرقهم الجديدة.

خروج الحراق

العويس كان حارس مرمى الأهلي الأساسي وأحد عناصر الخبرة ونقاط القوة في الملعب، وقد مثل رفضه تجديد العقد بعد محاولات كثيرة من الإدارة ومن ثم توقيعه مع الهلال ضربة قوية للفريق داخل وخارج الملعب.

ومن ثم كان إصراره على الرحيل في يناير وعدم إكمال عقده حتى نهايته، وعلى الرغم من أن محمد الربيعي أدى جيدا في الملعب لكن دور العويس كان مهما ومطلوبا جدا في مراحل الحسم الأخيرة خارج الملعب؛ ولذا يمكن اعتباره من أسباب هبوط الفريق لدوري يلو

بيسنيك هاسي

لعب هاسي دورا بارزا في هبوط الفريق من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان بعد أن لعب 23 مباراة لم يفز سوى في 5 منها، وتعادل في 10، وخسر 8، حصيلة كانت السبب المباشر لهدم القلعة، وعلى الرغم من المطالبات المستمرة من قبل النقاد والمتابعين وأعضاء الشرف بضرورة إقالته من الجولات الأولى، إلا أن مكابرة الإدارة امتدت لـ23 جولة.

هبوط مستوى العقيد

تسبب السومة في جدل كبير أحاط بالفريق، سواء لتصريحاته القديمة ضد الإدارة السابقة أو مراوغته عند تجديد العقد أو علاقته بالمسؤولين داخل النادي، إضافة لتراجع مستواه المخيف هذا الموسم، إذ غابت أهدافه وزادت فرصه الضائعة مما تسبب في ضياع الكثير من النقاط على الفريق، وهو ما كان سببا مباشرا في النهاية لهبوطه إلى دوري يلو، على الرغم من أنه كان جزءا من إنجازات الأهلي المهمة في 2015-2016.