X

طول الجسم يتحكم في الإصابة ببعض الأمراض

الأربعاء - 29 يونيو 2022

Wed - 29 Jun 2022

من الممكن أن يتسبب طول المرء في جعله أكثر أو أقل عرضة للإصابة ببعض الأمراض، بحسب ما يقوله علماء في الولايات المتحدة.

وحلل الفريق بيانات 250 ألف شخص بالغ، لأكثر من 1000 نوع من الأمراض والخصائص المرضية، باستخدام قاعدة بيانات تضم معلومات وراثية وصحية.

وأكدت النتائج التي توصلوا إليها أن طوال القامة لديهم خطر أكبر للإصابة بالرجفان الأذيني والدوالي الوريدية، وخطر أقل للإصابة بأمراض القلب التاجية وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول، كما يواجه الأشخاص طوال القامة خطرا متزايدا للإصابة بالاعتلال العصبي المحيطي، الذي ينتج عن تلف الأعصاب في الأطراف، بالإضافة إلى التهابات الجلد والعظام، مثل تقرحات الساق والقدم.

ويعتبر الأشخاص طوال القامة أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وبالنوبات القلبية، حيث إنهم يحرقون المزيد من الطاقة عندما يتحركون، وذلك بسبب أطرافهم الأطول.

ومع ذلك، فإن الأطراف الأطول تعني أيضا وجود أوردة أطول في الساق، مما يعني أنه يجب أن يقوم الجسم بضخ الدم لمسافة أطول حتى يصل إلى القلب، مما يزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم.

ويقول الأطباء «إن هذا يعني بصفة خاصة أن الأشخاص طوال القامة يجب أن يمارسوا الرياضة بصورة منتظمة أثناء قيامهم برحلات جوية طويلة، أو أثناء قيامهم بالسفر لرحلات طويلة بالسيارة، وأن يشربوا كمية جيدة من السوائل ويرتدوا جوارب داعمة أثناء الرحلات الجوية».