X
أحمد الهلالي

شجرة الشيطان في سهول تهامة!

الثلاثاء - 28 يونيو 2022

Tue - 28 Jun 2022

في محافظتي الليث وأضم شاهدت انتشارا كثيفا لشجرة تسمى السلم الأمريكي؛ لأن موطنها الأصلي في أمريكا الجنوبية، وهي شجرة شوكية دائمة الخضرة اسمها العلمي (بروسوبس) ويسميها الأفارقة شجرة الشيطان، ذلك أنها تنتشر انتشارا سريعا في المكان الذي تزرع فيه بسبب كثافة البذور، وكذلك لقوة جذورها التي تقاتل للوصول إلى المياه الجوفية، ولا أعلم حقيقة ما هي الجهة التي جلبتها إلى محافظتي الليث وأضم، فإن رأينا وجاهة زراعتها في المناطق الرملية في محافظة الليث، فلا وجاهة لانتشارها في محافظة أضم الجبلية، وحسب ما أسمع من العامة أن المواشي لا تتغذى عليها.

هذه الشجرة تكوّن غابات كثيفة في بعض الأماكن مثل ما هي عليه بين (الوسقة/ والشاقة)، وكذلك عند منتزه (الماء الحار)، وربما تستعصي على محاولات الدخول لتشابك أغصانها، وهي كذلك في منطقة (عكاس وحلية) بمحافظة أضم، تنتشر بكثافة، ولم أر في كل المناطق المذكورة وغيرها أي جهود لمحاولة الإفادة منها، فإن هي لم تكن مفيدة للمواشي ولا للبيئة، فإن محاولة السيطرة على انتشارها واجب أصيل من واجبات وزارة البيئة لاستهلاكها المياه الجوفية، وسمية بذورها حسب بعض المتخصصين، وكذلك تشابكها الكثيف الذي يحجب الشمس عن النباتات المحلية الصغرى، ما يحرمها من التمثيل الضوئي، وإسهامها في انتشار البعوض لأزهارها المستمرة، أضف إلى أنها ربما تصبح أوكارا للصوص والمخربين والمخالفين.

هذه الشجرة أيضا تنتشر في مناطق أخرى على الشريط الساحلي للمملكة، وربما في مناطق أخرى، ومكافحتها واجبة للأسباب المذكورة سابقا، ويمكن لوزارة البيئة أن تعد خطة للتخلص منها بأيسر الطرق وبتكلفة لا تذكر، من خلال السماح للحطابين بالاستفادة من أخشابها، وتوزيع مناطق انتشارها إلى نطاقات، يسلم كل نطاق إلى المشتغلين بالتحطيب، واستلامه بعد المدة المحددة نظيفا من جميع متعلقات هذه النبتة سريعة الانتشار سيئة السمعة.

وكذلك تستطيع الوزارة وهي قديرة أن تنبه المزارعين وملاك الأراضي إلى طريقة التعامل مع هذه الشجرة في ملكياتهم الخاصة، للتخلص منها، وإن كانت للوزارة رؤية أخرى فيجب أن تبينها للمواطنين الذين ضاقوا ذرعا بالسلم الأمريكي ويبحثون عن الحلول والإجابات، لكن حسب بحثي البسيط في الإنترنت لم أجد إجابات شافية من مصادر موثوقة، وأملي العميق أن انتظارنا لن يطول.

ahmad_helali@