X
عبدالله منصور ال فاضل

علاقة الموسيقى بالفنون البصرية

السبت - 28 مايو 2022

Sat - 28 May 2022

إن العلاقة بين الموسيقى والفنون البصرية علاقة وثيقة ومترابطة، وكما يقول الناقد والباحث المصري د.محسن عطية: «إن الموسيقى والفنون البصرية وجهان ثقافيان تشترك فيهما كل الحضارات الإنسانية منذ فجر التاريخ، وأن لكل ثقافة تفسيرها الخاص نحو صهر هذين المجالين بطريقة إبداعية، كما أن للبيئة والمجتمع تأثيرهما الذي يقف وراء اختلاف قدرة أنواع معينة من الألوان والأضواء والأصوات على استحضار مشاعر معينة في وجدان البشر ونفوذها عبر خبرتهم».

والموسيقى كما يرى د.عطية مثلما تؤثر في حواس الفنان فالأعمال الفنية البصرية تلعب دورها في عملية التأليف الموسيقى، وتستخدم في العديد من أشكال الفنون مصطلحات متماثلة لوصف خصائص فنية معينة، فمثلا في مجال الموسيقى، وكذلك في مجالات الرسم والنحت والعمارة، تتردد مصطلحات مثل: (التكرار، الكثافة، الإيقاع، التوازن، الوحدة)، كما أن لكلمة «لون» وقعها في عالم الموسيقى، وفي هذه الحالة يصبح التتابع الزمني في الموسيقى حدثا متزامنا، مثلما هو في الرسم، عندما تحصل المقطوعة الموسيقية على ما يعادل الخط المحيطي في الرسم، ويشير إلى أن عنصر «الإيقاع» يجمع بين الموسيقى والرقص والفنون البصرية.

ولما لهذه العلاقة من أهمية، فإن مبادرة هيئة الموسيقى بإطلاق نشاط لا صفي بمسمى «الثقافة الموسيقية» على منصة مدرستي خطوة نوعية ويشكرون عليها، وننتظر المزيد من المبادرات التي تعزز تعليم كافة الفنون للطلبة لما سيكون لذلك من أثر إيجابي على الطلاب والطالبات سلوكيا ومعرفيا في الميدان التربوي، كما تؤكد ذلك معظم الدراسات العلمية الحديثة التي تثبت العلاقة الطردية بين النمو الفكري والعاطفي والسلوكي لدى الأطفال وبين تعلم الفنون. ومن هذه المبادرات ذات العلاقة مثلا مبادرة عن الثقافة الموسيقية وورش العمل المصاحبة للمعارض الفنية المدرسية نهاية العام الدراسي وغيرها.

ولعل هذا يفتح الباب أمامنا لإعادة التفكير في مسمى مادة التربية الفنية والتي كانت تسمى سابقا مادة الرسم والأشغال، إلى اسم أعم وأوسع كمسمى مادة الفنون مثلا.

وختاما بحكم تخصصي في مجال الفنون، أقترح على هيئة الفنون البصرية إبرام مذكرة تعاون مع وزارة التعليم بخصوص إيجاد حلول لتدريس مقرر التربية الفنية في المدارس غير المفعل تدريس المقرر بها، وتكليف خريجي التربية الفنية الذين يدرسون مواد أخرى بتدريس التربية الفنية قبل غيرهم من التخصصات الأخرى.