X
خالد عمر حشوان

كيف تتعامل مع المدير الفاشل؟

الاثنين - 16 مايو 2022

Mon - 16 May 2022

تطلق كلمة مدير على كل شخص يتولى منصبا ويقوم بإدارة الأعمال والموظفين لتحقيق هدف ما، فالطبيب مثلا مدير في عيادته والمعلم مدير على الطلبة ومراقب العمال في الموقع مدير لهم، وتقع على عاتقه مسؤولية إدارة فريق العمل الموكل به، ويتوقف ذلك على مدى النجاح والفشل لهذه الإدارة.

لذلك نجد بعض الموظفين يتذمرون من وجود بعض المدراء الفاشلين في حياتهم العملية؛ لأن الفشل في الأساليب الإدارية ينعكس سلبا على الموظفين ويسبب لهم الكثير من القلق والتوتر وعدم الرغبة في العمل وتأخر العمل وعدم تطوره وخلق بيئة عمل غير صحية وظروف غير مريحة قد تصل لخسائر مادية فادحة وخسارة موارد بشرية مميزة من المنظمة.

ونبدأ بتعريف المدير الفاشل عن طريق توضيح صفاته في النقاط التالية:

  1. التركيز على السلطة أكثر من القيادة، وذلك برؤية نفسه أعلى من فريق عمله بإصدار الأوامر والتوبيخ وعدم الإنصات للرأي الآخر وإهماله، وعدم الرغبة في تنظيم المعلومات مع الافتقار للخيال والإبداع.

  2. التهرب من المسؤولية، وذلك بإلقاء اللوم على الآخرين عند حدوث المشاكل واتهامهم بالتقصير وعدم التركيز.

  3. افتقار الشغف والحماس، بحيث يؤثر ذلك سلبا على فريق العمل وحماسه ونشاطه وبالتالي على الجودة والكفاءة.

  4. الاهتمام بالنتائج المادية، من واقع عدم وجود رؤية مستقبلية ويكون معيار النجاح لديه هي الأرباح المادية فقط.

  5. عدم الإصغاء لفريق العمل، مما يسبب حرمان المنظمة من الأفكار المتنوعة والحلول الممكنة، حيث إن أكثر الحلول مناسبة للمشكلة هي غالبا ما تأتي من الموظفين القريبين منها والمتعايشين معها.

  6. عدم التعاطف والاندماج مع فريق العمل، هي صفة لا يتمتع بها المدير الفاشل، رغم أنها تدعم فريق العمل وتساعده في معرفة مشاكل الفريق وحلها وترفع من سقف الروح المعنوية لهم من أجل تميز العمل.

  7. الاستعداد للتضحية بالقيم والمبادئ، يكون ذلك من أجل مصلحة ذاتية أو ظهور مميز أو تهرب من المسؤولية، مما يساعد على فقد ثقة فريق العمل فيه وفي تصرفاته وقراراته.

  8. الخوف الدائم من الفشل، مما يسبب التردد في اتخاذ قرارات سريعة وفقدان الثقة في نفسه بسبب هذا التردد في القرارات وتذمر فريق العمل من هذا الخوف والتردد.

  9. ينسب النجاح دائما لنفسه، بتجاهل مجهودات فريق العمل وأفكارهم وإنجازاتهم وتضحياتهم في هذا المجال.

  10. الخوف من خسارة مركزه، بعدم تدريب فريق العمل على القيادة وعدم صنع قادة للمستقبل وبمحاولة إخفاء أسرار العمل والمركزية في الإدارة التي ينتهجها.

  11. انعدام المرونة، وتظهر بعدم تقبل حالات الطوارئ للموظفين وفي المقابل ينتظر هو منهم المرونة وتقبل زيادة ساعات العمل بزيادة المهام والضغط عليهم.

  12. عدم احترام قواعد العمل، بوضع قواعد وعدم احترامها مثل التأخير أو عدم الرد على البريد وإلزام الفريق بعدم استخدام الهواتف أثناء العمل ويقوم باستخدام هاتفه، وغيرها من طرق عدم الالتزام.

  13. إهمال التواصل الإنساني، بمعنى التواصل مع فريق العمل من أجل العمل فقط وعدم الاهتمام بالمناسبات الخاصة أو الإنسانية لديهم أو الاطمئنان عليهم في الوعكات الصحية وغيرها.

  14. ضعف مهارات الاتصال بالفريق، ما يعني اختياره الوقت غير المناسب للنقاش وإعطاء مهام وواجبات ببيانات غير مكتملة ودون تفاصيل مهمة بسبب ضعف مهارات الاتصال بالفريق.




ويمكن التعامل مع المدير الفاشل بخطوات تتركز في الآتي:


  • الحرص على العمل مع المدير من أجل مصلحة المنظمة وتجنب العمل ضده أو مواجهته أو عداوته، لأن ذلك في غير مصلحة جميع الأطراف.

  • التنبؤ بالمشاكل قبل وقوعها وتنبيه المدير منها بمهنية واحترافية عالية دون إحراج أو تطاول للمصلحة العامة.

  • تجاهل نقاط ضعف المدير ومدحه في القرارات الصائبة وتوضيح وجهة النظر في القرارات الخاطئة بطريقة راقية مع المحاولة في مساعدته على التغلب على نقاط ضعفه.

  • القيام بالمهام على الوجه الأكمل وتوثيق الأعمال والتعليمات المعطاة من قبله لعدم تهربه من المسؤولية عند الفشل.

  • معرفة نمط شخصيته ودراستها لمعرفة التعامل مع الشخصية مثل: حب التعظيم – التحايل – الودية – حب التعبير، حيث لكل شخصية طريقة مختلفة في التعامل معها.

  • ترتيب الأفكار بطريقة سليمة ومقنعة عند النقاش معه لتقبل الموضوع وفهمه والتعامل معه بجدية تامة وعناية.

  • عند تلقي معلومات أو بيانات غير مكتملة منه عن مهمة جديدة، لا بد من طلب التوضيح والتفصيل عن النواقص بطريقة احترافية لعدم التنفيذ السيئ بسبب هذا النقص في المعلومات.

  • في حالة فشل الخطوات السابقة وسوء العلاقة، يتم طلب المساعدة الخارجية بتصعيد المشكلة إلى رئيس المدير أو إدارة الموارد البشرية بسرية تامة مع الحذر في تخطي المستويات الإدارية ويكون التصعيد بطريقة موضوعية وواقعية هدفه الوصول لحل يرضي جميع الأطراف.

  • الخطوة الأخيرة في حالة عدم جدوى التصعيد، هي طلب الموظف النقل إلى إدارة أخرى مناسبة، وسوف يعبر هذا الطلب عن تمسك الموظف بالمنظمة العملية والولاء لها في أصعب الظروف.




بعد توضيح جميع الصفات التي تدل على المدير الفاشل وطريقة التعامل معها، رسالتنا هي لكل مدير يمارس هذا الأسلوب الفاشل إداريا أن يحاول التخلص منه والاهتمام الجيد بفريق العمل والتواصل الجيد والفعال معهم لبث روح الحماس فيهم مع الالتزام بكل القوانين في مقر العمل لكونه قدوة فعلية لفريق العمل، كما يجب عليه التحلي بالشجاعة وتحمل المسؤولية من أجل خلق بيئة عمل صحية ومنتجة تسهم في تحقيق الأهداف الرئيسية للمنظمة واستمرارها وتميزها في الأسواق التجارية واستقرار موظفيها وتحقيق الرضا الوظيفي لهم وانخفاض معدل دوران العمل.