X
عمر العمري

ارتفاع الأسعار يهدد ميزانية الأسرة

الاحد - 15 مايو 2022

Sun - 15 May 2022

تشهد الأسواق المحلية الأيام الأخيرة ارتفاعا مفاجئا وبمعدلات عالية وغير مسبوقة في أسعار السلع الغذائية الأساسية التي يعيش عليها الناس مثل (الدجاج، البيض، الأرز، حليب الأطفال.. وغيرها من قوتهم اليومي) وأصبحت تهدد ميزانية الأسرة المحدودة مما يعد تهديدا للأمن الغذائي.

تعطش السوق لرفع الأسعار بهذه السرعة خلال الشهرين الماضيين وخاصة للسلع الغذائية الأساسية وسهولة اتخاذهم هذا الإجراء برفعها، هذا الأمر يدعو للتساؤل والاستغراب ويشعر المواطن بغياب الإدارات المعنية في وزارة التجارة، وأيضا عدم وجود تصريح إعلامي من الوزارة للناس توضح فيه هذا الأمر وما هي الدواعي والمسببات، وكذلك ما هي الخطط والحلول لعلاج أمر مهم جدا يمس كل مواطن وأرزاقهم.

الأمر تعدى ذلك وشاهدنا أسعار تذاكر الطيران والمقارنات التي حصلت بين الأسعار المحلية والأسعار في الدول المجاورة مما طرح تساؤلات كثيرة لدى الجميع، ونعكس ذلك في مواقع التواصل الاجتماعي، مما استدعى تدخل هيئة الطيران المدني وفق بيانهم الصحفي بتاريخ 26 أبريل، ونتج عنه رجوع الأسعار إلى مستويات متوسطة نوعا ما، ولكن السؤال هنا، كيف يحصل ذلك دون دراية ومراجعة مسبقة لأسعار التذاكر وتكاليف النقل من هيئة الطيران المدني، وكيف يسوغ أي تعديل بدون أخذ الأذونات من الجهات المعنية كما كان يعمل فيه في السابق وهنا أتحدث عن الرحلات الداخلية التي تخدم

تنقلات المواطنين وتمسهم بشكل مباشر بالإضافة إلى ارتباطها بجودة الحياة وفق الرؤية المباركة 2030 وتنشط السياحة وعجلة الاقتصاد في هذا الوطن الغالي.

وأرجع المختصون في الاقتصاد أن جزءا من هذا الارتفاع مرتبط بعوامل عالمية على رأسها: ارتفاع المواد الأولية الداخلة في صناعة المواد الغذائية والتي ارتفعت عالميا بسبب التضخم، إضافة إلى أسعار الشحن، ودواعي جائحة كورونا وكذلك تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، إلى جانب ارتفاع أسعار النفط، مما نتج عنه ارتفاع أسعار وقود السفن، فضلا عن ارتفاع أسعار الديزل مع بداية العام الحالي، مما يزيد من تكلفة النقل الإجمالية، وبالتالي يؤثر على الزيادات في الأسعار.

قالت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو): في تقرير سابق لها «إن جائحة كورونا كشفت عن مدى هشاشة النظم الزراعية والغذائية أمام الصدمات وحالات الإجهاد، وأفضت إلى ازدياد انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية في العالم. ولا بد من اتخاذ إجراءات عاجلة لجعل النظم الزراعية والغذائية أكثر قدرة على الصمود والاستدامة بكفاءة أمام التحديات»، وهذا إحدى أسباب قفز الأسعار بصورة ملحوظة الشهر الماضي.

لكن ما يهمنا هنا هو الأسرة في كيفية إدارة مواردها المالية بما يتناسب مع الوضع الحالي، وأنها تعتبر من أهم الوسائل المساعدة على تقدير الإيرادات والنفقات مسبقا، ومعرفة العجز وسبل تدبيره، والبعد عن الكماليات، والسلع غير الضرورية، والترشيد في النشاطات الترفيهية والسياحية، مع إيقاظ الرقابة الذاتية الواعية أثناء الإنفاق في هذه المرحلة العاصفة على ميزانية الأسرة.

3OMRAL3MRI@