X

وزير الطاقة: نعمل على تطوير محركات ووقود طيران أقل انبعاثا للكربون

الاثنين - 09 مايو 2022

Mon - 09 May 2022

أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن ابتكار أنواع جديدة من الوقود يحقق الاستدامة في قطاع الطيران، داعيا في الوقت نفسه شركات الطيران إلى إنتاج محركات أقل انبعاثا للكربون.

وقال في جلسة حوارية عن «تحول الطاقة: كيف يمكننا التغلب على تحدي الاستدامة؟» في مؤتمر مستقبل الطيران بالرياض أمس، «نعمل مع قطاع صناعة الطيران على مسارين، تطوير المحركات والمواد المبتكرة، ووقود الطيران منخفض الكربون الذي نعتقد أنه سيكون الوقود الانتقالي في المستقبل.

وأضاف أن أمن الطاقة هو الركيزة الأهم، ولا يمكن بدونه تحقيق أهداف النمو الاقتصادي ولا الاستدامة، بما في ذلك التعامل مع التغير المناخي. وتابع «لسنا في مجال أن نختار أو ننتقي من بين حلول الاستدامة، وينبغي أن نستفيد من كل الخيارات المتوفرة، لتحقيق أهدافنا بواقعية».

وأوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن المملكة تعمل على تحقيق أهدافها، وأن تكون جزءا من الحل ومزودا للحلول نحو بقية دول العالم، مبينا أن الطاقة هي العمود الأساس لصناعة قطاع الطيران.

وتوقع وزير الطاقة أن يصل العالم إلى الحياد الصفري، إضافة إلى الحصول على أمان الطاقة في مستوى أعلى.

ولفت إلى أن وزارة الطاقة تعمل مع وزارة النقل على تقديم الحلول بطريقة شمولية على الرغم من وجود العديد من التحديات، مبينا أن إعادة تدوير الكربون والتقليل من الانبعاثات أمران مهمان لتحقيق الاستدامة.

وذكر أن الوزارة تعمل على ابتكار أنواع جديدة من الوقود، وتؤمن بشدة بأن الوقود المنخفض من الكربون سيكون تحولا، حيث إن الوقود المصنع هو الاتجاه الجديد، إذ يكون ذلك من خلال إنشاء وتكوين عناصر مختلفة تقلل الانبعاثات من المصادر الأساسية وإعادة مخرجات الكربون لاستهلاكها ضمن منتجات أخرى.

وأشار إلى أن الفجوة بين أسعار النفط الخام وأسعار وقود الطائرات والديزل والبنزين تبلغ نحو 60% في بعض الحالات بسبب نقص طاقة التكرير.

أبرز ما قاله وزير الطاقة:

  • أمن الطاقة هو الركيزة الأهم، ولا يمكن بدونه تحقيق أهداف النمو الاقتصادي ولا الاستدامة، بما في ذلك التعامل مع التغير المناخي

  • لسنا في مجال أن نختار أو ننتقي من بين حلول الاستدامة، وينبغي أن نستفيد من كل الخيارات المتوفرة، لتحقيق أهدافنا بواقعية

  • نعمل مع قطاع صناعة الطيران على مسارين، تطوير المحركات والمواد المبتكرة، ووقود الطيران منخفض الكربون الذي نعتقد أنه سيكون الوقود الانتقالي في المستقبل