X

العودة الحضورية.. بدائل للمقاصف المدرسية وخطة للتعامل مع الحالات المشتبهة

فرق لتقييم الوضع الصحي في المدارس الابتدائية
فرق لتقييم الوضع الصحي في المدارس الابتدائية

الاثنين - 17 يناير 2022

Mon - 17 Jan 2022

حددت هيئة الصحة العامة «وقاية» 4 محاور لتقييم المدارس الابتدائية، منها الخطط، وتشتمل على الخطط الموضوعة لفرز الطلاب والكوادر، ووضع خطط التباعد داخل الفصول، وتوفير بدائل للمقاصف المدرسية، وخطة التعامل مع الحالات المشتبهة.

فيما تشتمل التجهيزات الاحترازية على توفير أدوات غسيل الأيدي وملصقات التباعد الجسدي والحفاظ على المسافات المحققة للتباعد داخل الفصول الدراسية وغيرها وتوفر التهوية الجيدة.

وأوضحت «وقاية» آلية عمل تقييم المدارس الابتدائية، حيث تقيم الفرق المشتركة المكونة من إدارة الصحة المدرسية بوزارة الصحة وإدارة التعليم المدارس بحسب المستهدف المحدد، ويكون اختيار المدارس المقيمة في كل فترة شاملا جميع المراحل ولجميع الفئات بنين وبنات، ومن ثم ترفع البيانات لهيئة الصحة العامة (بنهاية دوام الخميس)، والتي تحلل بدورها البيانات ثم عرضها على اللجنة المعنية وتقديم التوصيات بناء عليها.

في المقابل ذكرت «وقاية» في الإصدار الأول للدليل الإرشادي الوقائي للعودة إلى المدارس في ظل جائحة كورونا لطلاب الفئات العمرية أقل من 12 سنة، أنه لا يشترط أن يكون جميع الطلاب قد أكملوا جرعات اللقاح ولكن يتم تحفيز الطلاب للمسارعة لاستكمال جرعات اللقاح، مع ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية بارتداء الكمامة، والتباعد الجسدي، أثناء الدراسة الحضورية بغض النظر عن حالة التحصين، وتستثنى من الدوام الحضوري الفئات غير مستكملة التحصين والتي تكون أكثر عرضة للمرض الشديد والتنويم.

آلية تقييم المدارس الابتدائية

محاور التقييم

• خطط لفرز الطلاب والكوادر ووضع خطط التباعد داخل الفصول وتوفير بدائل للمقاصف المدرسية وخطة التعامل مع الحالات المشتبهة.

• التجهيزات الاحترازية، وتشتمل على توفير أدوات غسيل الأيدي وملصقات التباعد الجسدي والحفاظ على المسافات المحققة للتباعد داخل الفصول الدراسية وغيرها وتوفر التهوية الجيدة.

• التدريب والتعليم، ويشتمل على تدريب الكوادر والطلاب على أهم الإجراءات الاحترازية ووجود خطة تدريبية دورية موضوعة من قبل المدرسة.

• التواصل، ويشتمل على وجود الوسائل والرسائل التوعوية داخل المنشآت الدراسية ووجود آلية تواصل مع الجهات الصحية.

بروتوكولات بالمدارس لمن هم أقل من 12 سنة

الحضور والانصراف من المدرسة:

• تنظيم عملية الدخول والخروج عند بداية ونهاية الدوام بما يمنع التزاحم وضمان التباعد 1.5م على الأقل بين الطلبة.

• وضع أماكن كافية لتقييم الطلبة والكادر قبل الدخول للمدرسة بالتأكد من لبس الكمامة والتحقق من حالة تطبيق توكلنا.

• عدم السماح لأي طالب أو موظف بالدخول إلا بارتداء الكمامة الطبية.

• وضع علامات أرضية لمكان وقوف الطلبة 1.5م.

• في حال وجود أي عارض يدل على الإصابة لأحد الطلبة يعزل بهدوء وسرية دون التسبب بإحراجه أمام بقية زملائه.

• استخدام بوابات متعددة ومنفصلة لدخول وانصراف الطلاب في حال تواجد أكثر من بوابة للمدرسة.

الاصطفاف الصباحي:

• إلغاء الاصطفاف الصباحي وتوجيه الطلاب إلى فصولهم مباشرة، لتحقيق التباعد الجسدي.

الفصول الدراسية:

• إعادة ترتيب أو تشكيل الفصول الدراسية لتكون المسافة بين الطاولات المتجاورة أو بين الطاولة والكرسي الذي أمامها لا تقل عن 60 سم.

• الحرص على التهوية الجيدة للفصول وفتح النوافذ والاستفادة من التهوية الطبيعية، إضافة إلى تهوية أجهزة التكييف.

• الاستفادة من غرف المعامل وغرف المصادر في تحويلها كفصول دراسية يوزع عليها الطلبة.

• منع تبادل الأدوات الخاصة كالأقلام.

المقصف ووجبات الغذاء:

يتم السماح بمغادرة الفصل في الفسحة المدرسية مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية التالية:

  • تقسيم الفصول وإخراج الطلبة على فترات مختلفة (مثال: فصل أ، ب الفترة الأولى – فصل ج، د الفترة الثانية).

  • تقسيم الساحة بحسب الفصل بحيث تكون كل منطقة مخصصة لفصل معين، والحرص على عدم مخالطة المجموعات مع توفير حاويات بالقرب من كل مجموعة.

  • استمرار إيقاف البيع المباشر من المقصف واستمرار توزيع الوجبات في الفصول أو القاعات المخصصة لذلك.

  • السماح بتناول وجبة الإفطار في الفصل الدراسي للراغبين في ذلك.


التعامل مع الحالات المشتبه بها في المدرسة:

• توجيه الحالات المشتبه بها بتغطية الأنف والفم بمنديل أثناء العطاس ورمي المنديل مباشرة في سلة النفايات.

• إذا احتاج لدورة المياه أثناء انتظار ولي الأمر، فينصح باستخدام دورة مياه منفصلة، وإذا لم تتوفر فيجب تطهير الحمام بعد استخدامه له جيدا بالمطهرات الموصى بها.

• نقل الحالة المشتبه بها عن طريق ولي الأمر إذا كانت مستقرة أو الاتصال على الهلال الأحمر السعودي في حال كانت الحالة طارئة.

• عزل الحالات المشتبه بها في غرفة جيدة التهوية.

• إرشاد الحالات المشتبه بها بعدم لمس الأسطح.

• إذا لم يتوفر منديل فينصح بالعطاس في مرفق اليد.

• التعامل وفق دليل آلية التعامل مع الحالات المشتبهة والمؤكدة داخل المدرسة.

الهيئة التعليمية والإدارية في المدرسة والعمالة:


  • يجب أن يكون جميع الكادر التعليمي والإداري والعمالة من مكتملي التحصين وفقا لتحديث الحالة في تطبيق توكلنا.

  • إلزام جميع العاملين باتخاذ الاحترازات الوقائية (لبس الكمامة - التباعد - عدم مشاركة الأدوات - غسل اليدين بشكل دوري - عدم المصافحة).

  • التأكيد على تنظيف وتطهير المرافق التي يتم استعمالها من قبل الكادر التعليمي والإداري (غرفة المعلمين – المكاتب الإدارية).

  • إلغاء مشاركة الوجبات والوجبات الجماعية في غرف المعلمين والاستراحات.


الأنشطة اللاصفية:

• إلغاء أي نشاط غير صفي لا يحقق معايير التباعد الجسدي.

• في حال وجود أنشطة رياضية يراعى أن تكون منفردة في مكان واسع وجيد التهوية مع مراعاة التباعد ومراعاة عدم مشاركة الأدوات في الأنشطة التي تتطلب مشاركة عدد كبير من الطلاب.

• الحرص على التباعد الجسدي أثناء أداء الصلوات وعدم التزاحم عند أماكن الوضوء.

الزيارات الخارجية:

• يجب على المدرسة أن تشدد على تقنين الزائرين من خارج بيئة المدرسة بشكل كبير، وأن تقتصر تلك الزيارات على الضرورة القصوى مع التأكيد على اتباع الإجراءات الاحترازية، مثل ارتداء الكمامة، وتقتصر كذلك على المحصنين فقط وفقا لتحديث الحالة في تطبيق توكلنا.

• تخصيص مكان مناسب لاستقبال الزوار مثل أولياء الأمور.

غرف العزل:

• تخصيص غرفة مناسبة تكون في مكان بعيد بقدر الإمكان عن بقية الفصول لعزل الحالات المشتبه بها أو مكان مناسب في حالة عدم التوفر.

• توفير مستلزمات الوقاية من الفيروس، مثل المعقمات، الكمامات.

آلية التعامل مع الحالات المشتبه بها:

• توجيه الطلاب والكادر التعليمي أو الإداري الذين لديهم أعراض تنفسية، ارتفاع في درجة الحرارة، كحة، ضيق بالتنفس (بالبقاء في المنزل وإبلاغ المدرسة).

• توعية أولياء الأمور وإرشادهم بإبقاء أبنائهم في المنزل في حال ظهور أعراض تنفسية على الطالب.