X

الحوثيون يستنجدون بالعشائر للخروج أحياء من مأرب

شبوة تلفظ الانقلابيين والإمارات تشكو خطف «روابي» لمجلس الأمن
شبوة تلفظ الانقلابيين والإمارات تشكو خطف «روابي» لمجلس الأمن

الاثنين - 10 يناير 2022

Mon - 10 Jan 2022








وزير الداخلية اليمني وقادة عسكريون                                          (مكة)
وزير الداخلية اليمني وقادة عسكريون (مكة)
طلبت ميليشيات الحوثي الإرهابية من شيوخ العشائر في مديرية حريب التابعة لمحافظة مأرب التوسط لموافقة الجيش اليمني على السماح لعناصرها بالخروج من المديرية بشكل آمن.. في مؤشر على الهزائم المتوالية التي تتلقاها.

وطهرت قوات العمالقة التابعة للشرعية في اليمن مناطق مديرية العين بشبوة من أثار الميليشيات الحوثية الإرهابية، وواصلت عمليات نزع شبكات وحقول الألغام الحوثية من مديريات عسيلان وبيحان والعين.

وأكد محافظ شبوة عوض العولقي أن القوات اليمنية مدعومة بتحالف دعم الشرعية تقترب من إعلان شبوة منطقة محررة بالكامل من الميليشيات الحوثية، وناشد تحالف دعم الشرعية في اليمن، لدعم مشاريع البنية التحتية وتوفير الخدمات الصحية ومشاريع المياه والمدارس للمحافظة بعد طرد ميليشيات الحوثي منها.

في المقابل، تعهد وزير الدفاع اليمني، محمد علي المقدشي، بأن تشهد الأيام القادمة تحولات على كل المستويات حتى دحر الميليشيات الحوثية التي تتعرض لهزائم وانتكاسات مستمرة على مختلف الجبهات.

وأضاف أن هزائم الميليشيات الحوثية الأخيرة في شبوة ومأرب ستكون بداية لانتصارات كبيرة ينتظرها الشعب اليمني وستتحقق قريبا، لافتا إلى أن الفرق الهندسة تواصل نزع الألغام التي زرعتها الميليشيات في الطرقات والأماكن العامة في شبوة.

وأوضح المرصد اليمني للألغام، أن جميع مناطق عسيلان وبيحان شبوة تعاني من تلوث عال من الألغام والعبوات والذخائر غير المنفجرة، داعيا المواطنين إلى الحذر والنازحين إلى التريث وعدم العودة السريعة إلى منازلهم.

وقتل مدني بانفجار لغم للحوثيين أثناء مروره على متن دراجة نارية في طريق فرعي، بعد يومين من مقتل 5 مدنيين وإصابة آخرين بجروح خطيرة، غرب محافظة شبوة.

إلى ذلك دعت منظمة (ميون) الحقوقية، ميليشيات الحوثي، للكشف عن خرائط الألغام في محافظة شبوة، بعد أن تسببت خلال الأيام الماضية في مقتل وجرح عدد من المدنيين، وقالت المنظمة في بيان لها «إنها تلقت تقارير مفزعة عن تلوث جميع مناطق عسيلان وبيحان بالألغام والعبوات الناسفة والذخائر غير المنفجرة؛ بما في ذلك المناطق السكنية ما يمثل خطورة شديدة على المدنيين».

وفي جبهة مأرب، واصلت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدمها على امتداد مسارح العمليات القتالية في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، وتمكنت خلال الساعات الماضية من دحر الميليشيات الحوثية من عدة مواقع في الجبهة الجنوبية إثر هجوم واسع كبد الميليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة.

من جهة أخرى، قالت مندوبة الإمارات إلى الأمم المتحدة، أمس، «إن السفينة روابي، المختطفة لدى ميليشيات الحوثي، تحمل مساعدات طبية»، مشيرة إلى أنها تحمل معدات للمستشفى الميداني في جزيرة سقطرى.

وقالت مندوبة الإمارات «إن طاقم السفينة روابي يضم 11 فردا من جنسيات مختلفة، مطالبة بإطلاق سراح السفينة وطاقمها فورا، وفي رسالة من الحكومة الإماراتية إلى مجلس الأمن، قالت مندوبة الإمارات «إن اختطاف السفينة روابي ليس الحادث الأول للحوثيين بالبحر الأحمر، حيث إن ميليشيات الحوثي اعترضت واحتجزت على الأقل 3 سفن تجارية من قبل».

مشاهدات يمنية

  • الأمم المتحدة تحذر من أن الأوضاع الحالية في اليمن تضع جيلا بأكمله في خطر، وتؤكد أن أكثر من 11.3 مليون طفل بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

  • المنظمة الدولية كشفت عن أن نحو مليوني طفل خارج المدرسة، وأكدت أن عدد الأطفال المسجلين بقوائم النزوح يبلغ مليوني طفل.

  • ميليشيات الحوثي الإرهابية تشيع المئات من قتلاها في صنعاء وذمار وإب.