X

التحالف يضرب مواقع الحرس الثوري السرية

بحيبح: ميليشيات الحوثي مهزومة على كل الجبهات وتعيش أيامها الأخيرة
بحيبح: ميليشيات الحوثي مهزومة على كل الجبهات وتعيش أيامها الأخيرة

الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021

Tue - 30 Nov 2021

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن فجر أمس أنه استهدف موقعا سريا لخبراء الحرس الثوري الإيراني داخل صنعاء، وقال «إنه دمر موقعا لتجميع وتخزين الصواريخ الباليستية داخل العاصمة صنعاء، كما دمر ورشا لتجميع الصواريخ الباليستية بقاعدة الديلمي مرتبطة بمطار صنعاء»، وأكد أنه اتخذ إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية.

وكان التحالف أعلن تنفيذه ضربات جوية لـ»أهداف عسكرية مشروعة» تابعة لميليشيات الحوثيين في صنعاء.







وتتواصل المعارك بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي في جبهات مأرب وغرب تعز وجنوب الحديدة، وأكد قائد محور بيحان قائد اللواء 26 ميكا، العميد الركن مفرح بحيبح أن ميليشيات الحوثي الإيرانية مهزومة، وتعيش لحظاتها وأيامها الأخيرة نتيجة الخسائر البشرية والمادية الكبيرة التي تلقتها في معاركها الأخيرة في الجبهات الجنوبية.

وقالب يحيى بحق وفقا لموقع (سبتمبر نت) الناطق باسم الجيش اليمني، إن المعارك المحتدمة نكلت بميليشيات الحوثي، وأنها منيت بهزائم ساحقة لم تكن تتوقعها أو تخطر على بالها في مختلف جبهات مأرب، موضحا أن مأرب أبعد من عين الشمس على المد الفارسي وميليشياته الحوثية، مهما حاولت أن تزج بعناصرها وقطعانها البشرية إلى جبهات القتال، فتلك القطعان سيكون مصيرها محارق الموت والهلاك كمن سبقوها من العناصر الحوثية الإيرانية.

وأكد قائد محور بيحان أن أبطال الجيش والمقاومة لا يدافعون اليوم عن محافظة مأرب، أو مواقع معينة فحسب، بل يدافعون عن الثورة والجمهورية وكرامة أبناء الشعب اليمني. مشيدا بدور التحالف العربي بقيادة السعودية، والضربات الجوية لمقاتلات التحالف التي أسهمت بشكل كبير في استهداف آليات وعربات ميليشيات الحوثي الإيرانية، وتدمير تعزيزاتها في الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب.

من جانبه، أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أن اليمن يواجه مشروعا إيرانيا خالصا يستهدف العقيدة والدين والوطن، ويستهدف ضرب عمق أمتنا العربية مستخدما ميليشيات حوثية كهنوتية ارتضت أن تكون أداة رخيصة لتمزيق الوطن وقتل أبنائه ويمدها بكل ماهو قادر على تدمير كل شيء جميل في هذا الوطن، وإن كل عام يمر يثبت لكل اليمنيين أن الطريق إلى استعادة دولتهم يكمن بوحدتهم ويطول بتفرقهم.

ولفت إلى أن ميليشيات الحوثي الانقلابية اختارت الحرب الكاملة على الوطن، ورفضت بصلف وتعنت كل مبادرات السلام، واختارت طريق العمالة والارتهان لدولة مارقة تعتقد أن الحرب والتخريب والعنف طريقها نحو النفوذ والهيمنة، وجعلت من نفسها أدوات إيرانية لتعبث في بلدنا وتهاجم جيراننا وتقوض مؤسساتنا وتنهك اقتصادنا وتنتهك حقوق مواطنينا.

وقال هادي في خطاب بمناسبة يوم الاستقلال 54 «بالرغم من أننا استجبنا لكل مبادرات السلام وتفاعلنا بكل صدق مع كل جهود للسلام إلا أننا نجد أنفسنا أمام عدو لم يعد يرى في السلام إلا وسيلته للحرب».

مشاهدات يمنية:

  • ابن مبارك: الدور الإيراني وغياب الضغط الدولي وراء فشل المبعوثين الأمميين إلى اليمن.

  • افتتح البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن 4 مدارس نموذجية جديدة للبنين والبنات بمحافظة سقطرى اليمنية، مهيأة بتجهيزات مدرسية متكاملة تشمل 40 جهاز حاسوب متقدما.

  • وصلت إلى محافظتي حضرموت والمهرة دفعة جديدة من منحة المشتقات النفطية السعودية قادمة من عدن، والمقدمة من المملكة عبر البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.