X

اللبنانيون يسخرون من نصرالله

قالوا: إنه نسي تاريخ استقلال بلاده وتذكر تفاصيل ما يحدث في طهران
قالوا: إنه نسي تاريخ استقلال بلاده وتذكر تفاصيل ما يحدث في طهران

السبت - 27 نوفمبر 2021

Sat - 27 Nov 2021








حسن نصرالله
حسن نصرالله
سخر اللبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي بالأمين العام لحزب الله اللبناني الإرهابي حسن نصرالله، في أعقاب خطابه التلفزيوني أمس الأول الذي نسي خلاله تاريخ استقلال لبنان، واستمر في إساءاته لدول الخليج.

وقالت قناة (CNN): إن نصرالله أثار جدلا واسعا بسبب ذكر تاريخ خاطئ لاستقلال لبنان، ورأى البعض أن الحدث يدل على عدم اكتراثه بالبلاد، حيث قال «لا شك أن لبنان دخل عام 1948 في مرحلة جديدة»، وبعد دقائق وضع أحد مساعدي الأمين العام لحزب الله ورقة على الطاولة لتصحيح الخطأ، قبل أن يقول نصرالله: «لديكم حق، الآن الشباب يقولون إن الاستقلال كان في 1943»، حسب تعبيره.







ونشر عدد من مستخدمي «تويتر» تعليقات ساخرة تهاجم أمين عام حزب الله، واعتبره البعض دليلا على عدم اهتمامه بشأن بلاده فيما يحفظ تفاصيل ما يحدث في إيران التي يمثلها في لبنان، وغرد الإعلامي اللبناني نديم قطيش قائلا: «عقل هالشب ما بيشتغل إلا على فلسطين... تاريخ استقلال «بلدو» ما بيعرفو...لأنو ما بيعرف لبنان.. خيي في شي اسمو لبنان.. هيدي أولويتنا... عجبك أو ما عجبك... إذا هلقد مغروم بفلسطين... روح ع فلسطين».

وأيده مغرد آخر بقوله «لا تعود ذاكرة السيد حسن نصرالله إلى استقلال لبنان في العام 1943 هو يعتبر أن «التاريخ» بدأ مع حزب الله في العام 1982 السيّد حسن لا يعرف البلد، ولا يعرف أن لبنان ولِدَ وعاشَ و صْلِبَ ومات و... سيقوم حتما بدونه، الحرية لجميع اللبنانيين، مسلمين ومسيحيين ومدنيين، لكم...المجهول».

وقال مغرد ساخرا «نعم حسن نصرالله مش حافظ تاريخ استقلال لبنان، مفتكرو بال 1948، ويمكن مفتكر إنو الخُمَيني جبلنا ياه. عم جرب أعرف ليش مَني متفاجأ؟».

وفي حواره التلفزيون مساء أمس الأول، واصل نصرالله استخفافه بالمجتمع الدولي، وقال «إن وضع حزب الله على لوائح الإرهاب في عدد من الدول قد يكون له علاقة بتطورات المنطقة أو بالانتخابات النيابية».

واستمر نصرالله في تلميحاته التي تحمل إساءات لدول الخليج، وأشار إلى أن من يفسدون على بعض اللبنانيين العاملين في الخليج لأجل طردهم من عملهم قلة شرف وإنسانية وقلة أخلاق، فيما هاجم الحكومة المغربية وقال «مسار تسريع عمليات التطبيع مع العديد من الدول العربية وكان آخر مشهد معيب ووقح هو ما شهدناه في المغرب».

وواصل استخفافه وهجومه على القضاء اللبناني.. وقال «كل المعطيات تقول إن القضاة المعنيين بملف مرفأ بيروت هم في دائرة الاتهام والشبهة وما يجري الآن هو أن بعض القضاء اللبناني يحمي بعضه البعض».

وتحدث نصرالله عن مبادرة شراء المازوت من إيران في مرحلتها الأولى وقال «كلفة الدعم التي تحملناها 7 ملايين و750 ألف دولار».