X

ابن مبارك: مأرب كسرت المشروع الإيراني

اشتعال ثلاث جبهات.. والمشتركة تواصل تقدمها الميداني جنوب الحديدة
اشتعال ثلاث جبهات.. والمشتركة تواصل تقدمها الميداني جنوب الحديدة

الاحد - 21 نوفمبر 2021

Sun - 21 Nov 2021

قال وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك «إن مأرب كسرت المشروع الإيراني بعد أن أصبحت ضمن الأولويات الاستراتيجية للنظام الإيراني وأدواته في المنطقة».

وشدد على أن اليمن تحتاج لجهود مكثفة للضغط على طهران لوقف تدخلاتها، لافتا إلى أن ميليشيات الحوثي تحتفظ بسفينة صافر كرهينة، مستطردا «إن مآلات استيلاء الحوثيين على مأرب لن تقل سوءا عن أثر تهدم سدها تاريخيا».

وأضاف بن مبارك في كلمة له بمؤتمر حوار المنامة أمس «إن انكسار المشروع الإيراني في اليمن سيضمن إفشال ذلك المشروع في المنطقة برمتها، أما إذا نجح سينقله لطور جديد للصراع والعنف والفوضى».

وأشار إلى أن تفكير الحوثيين يقوم على الطائفية وهو ما يعرقل الوصول للسلام، مضيفا أن القوى المعتدلة في المنطقة تعارض المشروع الإيراني في اليمن، وأكد أن استكمال تنفيذ اتفاق الرياض يعتبر ركيزة أساسية لتحقيق السلام والاستقرار.

بالتواكب، تواصل القوات المشتركة اليمينة تقدمها الميداني جنوب محافظة الحديدة لليوم الثالث على التوالي، ضمن عملياتها العسكرية في جبهات الساحل الغربي وسط خسائر بشرية ومادية في صفوف الميليشيات الحوثية، شملت مقتل قياديين حوثيين، هما محمد عبدالله أبو طالب، وعبدالله الرحومي، مشيرا إلى أنهما قتلا مع عدد من عناصر الميليشيات بغارة لطيران التحالف بمديرية حيس بالحديدة، كما تم تدمير مراكز مهمة للحوثيين.

وأكد مصدر ميداني أن القوات المشتركة تمكنت من السيطرة على منطقة البغيل أولى المناطق بمديرية الجراحي المحاذية لمديرية حيس بالحديدة، وسط تقدم مستمر للقوات المشتركة وانهيارات في صفوف جماعة الحوثي.

وكانت القوات المشتركة والمقاومة التهامية استعادت السيطرة الكاملة على مديرية حيس، مشيرة إلى أنها تواصل التقدم شمالا لاستعادة السيطرة على مديرية الجراحي جنوب شرق المحافظة. كما تمكنت خلال الساعات الماضية من السيطرة على خط الإمداد للميليشيات عند مفرق العدين وواصلت التقدم شرقا باتجاه السلسلة الجبلية.

وفي السياق أعلنت القوات المشتركة بدء عملية إزالة الألغام بمديرية حيس محافظة الحديدة، وقالت «إن ‏وحدة الهندسة العسكرية تبدأ عمليات تطهير للمناطق المحررة مؤخرا شمال وغرب مديرية حيس من الألغام ومخلفات الحرب»، وأفادت مصادر عسكرية أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية دمرت مركزا للقيادة والسيطرة تابعا للميليشيات في منطقة جبل راس أقصى جنوب شرق الحديدة، كانت تستخدمه للتشويش على الاتصالات وتوجيه الطائرات المسيرة.

من جهتها، أصدرت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان تقريرا حول الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون في اليمن والتي تعد من أسوأ بيئات العمل الصحفي حول العالم، وفقا للتصنيف العالمي لحرية الصحافة يحتل اليمن المرتبة 169 من أصل 180 بلدا.

انتهاكات الحوثي ضد الصحفيين في 2021:

64 انتهاكا.

16 اختطافا واحتجازا.

8 حالات تهديد وتحريض.

7 اعتداءات.

7 مصادرات لممتلكات.

8 حالات تعذيب وحرمان من العلاج.

7 محاكمات غير عادلة

مشاهدات يمنية:

  • ميليشيات الحوثي تفرج عن 30 من موظفي السفارة الأمريكية بصنعاء.

  • مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية توجه ضربات لمخازن أسلحة الحوثي بعدد من المناطق اليمنية.

  • مقتل الشيخ القبلي البارز علي محمد العمري في مدينة رداع بالبيضاء الواقعة تحت سيطرة الحوثي.

  • محكمة حوثية تصدر أمرا بمصادرة ممتلكات وأموال 56 عسكريا موالين للشرعية.