X

التحالف يدمر خبراء الحرس الثوري

ضربات جوية مركزة على ورش ومخازن الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة
ضربات جوية مركزة على ورش ومخازن الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة

الخميس - 18 نوفمبر 2021

Thu - 18 Nov 2021

شنت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة السعودية، سلسلة غارات عنيفة على عدد من المواقع العسكرية التابعة لميليشيات الحوثي في صنعاء وصعدة وذمار، والتي تضم خبراء للحرس الثوري وحزب الله الإرهابي، واستهدفت الغارات مخازن للأسلحة وورش تصنيع الطائرات المسيرة في قاعدة الديلمي العسكرية وجبل النهدين والمناطق المحيطة به، ومنطقة ذهبان شمال صنعاء.

وأفادت المصادر بأن التحالف استهدف بضربة جوية موقعا سريا في صنعاء يستخدمه خبراء من الحرس الثوري الإيراني وميليشيات حزب الله، وذكر أن الضربات دمرت ورشا ومخازن للصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة ومنظومات اتصالات، مؤكدا استهداف منشأة سرية لخبراء الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.







يشار إلى أن الساعات الماضية كانت شهدت معارك عنيفة بين الجيش الوطني مسنودا بالمقاومة الشعبية من جهة، وميليشيات الحوثي المدعومة من إيران من جهة أخرى، في الجبهات الجنوبية للمحافظة.

وفي جبهة الحديدة دكّت مدفعية القوات المشتركة، تجمعات مسلحة للميليشيات الحوثية جنوب التحيتا بمحافظة الحديدة. وقال المركز الإعلامي لألوية العمالقة أن طيران التحالف العربي نفذ عدة غارات على تجمعات مسلحة للميليشيات الحوثية قرب خطوط التماس في المناطق الخارجة عن نطاق ستوكهولم، حققت إصابات مباشرة في صفوف الحوثيين ودمرت آليات عسكرية.

من جهتها، دانت الحكومة اليمنية قصف ميليشيات الحوثي مخيم الرحمة للنازحين بمأرب بصاروخ باليستي، وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني «قصف ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران لمخيم الرحمة الواقع في منطقة مفرق حريب جنوب مدينة مأرب».

وأوضح أن المخيم يضم 298 أسره نازحة قدموا من مختلف المحافظات فرارا من بطش الميليشيات، وأن القصف الحوثي أدى إلى تضرر عدد من المنازل ودفع عدد من الأسر إلى موجات نزوح جديدة.

وأشار إلى أن القصف يأتي ضمن استهداف الميليشيات الإرهابية الممنهج والمتعمد للتجمعات السكنية ومخيمات النزوح في مديريات محافظة مأرب، ومحاولاتها الإيقاع بأكبر قدر من الضحايا بين المدنيين في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية، في ظل صمت مطبق ومخز من المجتمع الدولي.

وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمة الهجرة الدولية بتحمل مسئوليتها القانونية والإنسانية والأخلاقية واتخاذ موقف واضح من استهداف مخيمات النزوح.. داعيا إلى سرعة العمل على تصنيف ميليشيات الحوثي منظمة إرهابية، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم «مجرمي حرب».

واستهدفت ميليشيات الحوثي مخيما الرحمة والحمة للنازحين على أطراف مدينة مأرب بصواريخ باليستية أمس الأول، ووفقا لسكان المخيمين اللذين يضمان مئات الأسر التي نزحت مؤخرا من مديريات محافظة مأرب الجنوبية جراء تصعيد الميليشيات وقصفها للمنازل والقرى والمزارع بالصواريخ الباليستية.

وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بالمحافظة «إن الحوثيون قصفوا المخيم الذي يضم 298 أسرة نازحة»، فيما أفادت مصادر أخرى أن ميليشيات الحوثي قصفت أيضا، مخيم الحمة الواقع بالقرب من المخيم السابق، مشيرة إلى أن كلا المخيمين يداران من قبل منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة.

مشاهدات يمنية:



  • مصرع القيادي الحوثي البارز اللواء صالح علي قائد الغولي بجبهة الساحل الغربي.

  • ميليشيات الحوثي تواصل نهب ومصادرة أراضي وعقارات الدولة لصالح قياداتها السلالية.

  • الأمم المتحدة تعرب عن قلقها وتدعو الحوثيين للإفراج عن اثنين من موظفيها المحتجزين بصنعاء.