X

قيادات الحوثي يتساقطون بضربات مقاتلات التحالف

الإرياني يحذر من مأساة إنسانية لتزايد موجتي النزوح الثانية والثالثة في مأرب وشبوة
الإرياني يحذر من مأساة إنسانية لتزايد موجتي النزوح الثانية والثالثة في مأرب وشبوة

السبت - 23 أكتوبر 2021

Sat - 23 Oct 2021








إحدى آليات الجيش بمأرب                                         (مكة)
إحدى آليات الجيش بمأرب (مكة)
أعلن الجيش الوطني مقتل وإصابة العشرات من مقاتلي ميليشيات الحوثي في مواجهات بمحافظة مأرب، وتحت ضربات مقاتلات التحالف العربي.

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة في تغريدة على تويتر، إن «الجيش مسنودا بالمقاومة الشعبية يخوضان معارك متواصلة لدحر الميليشيات الحوثية الإيرانية في مواقع متفرقة جنوب محافظة مأرب».







وذكر أن خلال المعارك «قتل وأصيب العشرات من عناصر الميليشيات وتدمير آليات ومعدات قتالية تابعة لها»، كما لقي ثلاثة قيادات بارزة في الميليشيات الحوثية مصرعهم، خلال المعارك العنيفة مع قوات الجيش الوطني، في جبهات مأرب.

وأكد مصدر محلي أن الميليشيات خسرت ثلاثة من أبرز القيادات الميدانية، خلال الأيام الماضية في جبهة مأرب، بينهم قائد محور الدريهمى منتحل رتبة لواء ويدعى نشوان حمود أحمد قاسم جحيز.

وأضاف المصدر أن من بين القتلى اللواء عدنان علي حسين الغيلي، واللواء بشير محمد الرماح مهابة، أحد قادة محاور المنطقة المركزية والمشرف العسكري لمحافظة عمران سابقا.

من جهته، حذر وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني من مأساة إنسانية وشيكة جراء تزايد موجتي النزوح الثانية والثالثة لآلاف الأسر النازحة في مديريات جنوب محافظة مأرب وغرب شبوة، بسبب قصف وتصعيد ميليشيات الحوثي.

ونبه في سلسلة تغريدات على تويتر، من مأساة إنسانية وشيكة جراء تزايد موجتي النزوح الثانية والثالثة لآلاف الأسر النازحة في مديريات جنوب محافظة مأرب (رحبة، الجوبة، حريب) وغرب محافظة شبوة (بيحان، عين، عسيلان)، جراء استمرار تصعيد ميليشيات الحوثي وقصفها التجمعات السكنية ومخيمات النزوح بمختلف أنواع الأسلحة.

وأوضح أن التصعيد العسكري لميليشيات الحوثي في مديريات جنوب مأرب وغرب شبوة منذ بداية سبتمبر 2021 وحتى الآن تسبب في تهجير جماعي للسكان والأسر النازحة، نتيجة الأعمال العدائية والاستهداف المتعمد للتجمعات السكنية ومخيمات النزوح بالصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة والأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وأشار الإرياني، إلى أن عدد الأسر النازحة جراء التصعيد العسكري لميليشيات الحوثي بلغ 3011 أسرة بإجمالي 20,284 نازحا، وقال «لا تزال مديرية العبدية التي يعيش فيها أكثر من 35 ألف نسمة من السكان الأصليين والنازحين غالبيتهم من كبار السن والنساء والأطفال واقعة تحت حصار مطبق، في ظل حملات تنكيل وانتقام ممنهج بحق أهالي قرى المديرية، ومنعهم من المغادرة، ومنع إدخال الإمدادات الغذائية والدوائية».

ولفت وزير الإعلام اليمني إلى أن محافظة مأرب تحتضن أكثر من مليوني نازح، يشكلون 7.5% من إجمالي سكان اليمن، فروا من مناطقهم الأصلية في مختلف المحافظات الواقعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي، المدعومة من إيران، جراء موجة الجرائم والانتهاكات الجسيمة التي طالتهم، ونهب ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ذكرت أن أكثر من 800 أسرة تم تهجيرها خلال هذا الأسبوع بسبب المعارك الدائرة في اليمن.

مشاهدات يمنية

  • البرلماني اليمني أحمد سيف حاشد يعلن تلقيه رسائل تهديد من تلفونات عدة بصنعاء.

  • ميليشيات الحوثي تحظر تداول الدولار الأمريكي الأزرق في مناطق سيطرتها.

  • بريطانيا: التسوية في اليمن بحاجة إلى قرار أممي جديد.

  • الإرياني: قيادات ميليشيات الحوثي الإيرانية يواصلون مسلسل التصعيد السياسي والعسكري.