X

الهلال ينتظر قاهر الاتحاد بنهائي آسيا

الأربعاء - 20 أكتوبر 2021

Wed - 20 Oct 2021

فرحة لاعبي بوهانج بهدف أليكس في أولسان أمس  (مكة)
فرحة لاعبي بوهانج بهدف أليكس في أولسان أمس (مكة)
حسم بوهانج ستيلرز المعركة الكورية الجنوبية التي جمعته بنظيره أولسان أمس في الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم بركلات الترجيح 5 /4، بعد أن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1/1، والإضافي (0/0)، ليضرب موعدا مع الهلال في نهائي البطولة المقرر إقامته بالعاصمة الرياض في 23 نوفمبر المقبل.

وأكد بوهانج صعوبة التهامه أمس، فبعد أن كان خاسرا بهدف لوك يون الذي سجل في الدقيقة 52، توج إصراره على العودة للمباراة بخطف هدف التعادل في الدقيقة 90 عن طريق رأسية المدافع أليكس جرانت.







وأكمل أولسان المباراة ناقصا بعد طرد قائده لاعب المحور وون دو جاي في الدقيقة 68.

وخلال ركلات الترجيح، أخفق أولسان أولا في التسجيل ثم سدد ركلاته الأربع بنجاح إلا أن ذلك لن يشفع له في ظل نجاح لاعبي بوهانج في تسجيل الركلات الخمس بكفاءة عالية كفلت للفريق خطف بطاقة التأهل للنهائي القاري.

معركة خاصة

يشهد نهائي البطولة معركة خاصة بين الهلال وبوهانج، حيث سيبحثان عن فض الاشتباك والتربع على زعامة القارة من حيث عدد مرات التتويج بلقب الأبطال، فكل منهما توج به 3 مرات، وفوز منهما سيضعه في المقدمة.

ولن يفوت على الهلال أيضا أن بوهانج الذي توج بلقبه الأخير عام 2009 كان على حساب فريق الاتحاد عندما تغلب عليه 2/ 1 في المباراة التي جرت على استاد طوكيو الوطني.

ويومها سجل محمد نور هدف الاتحاد الوحيد، فيما سجل لبوهانج، نو بيونغ جون في الدقيقة 57، وكيم هيونغ إيل في الدقيقة 66، ليتوج الفريق الكوري باللقب للمرة الثالثة.

مميزات أظهرها بوهانج

  • امتلاك الفريق محترفين مميزين

  • تميز هجومه الذي يقوده الكولمبي المزعج مانويل بالاسيوس من الجهة اليمنى

  • خطورة قلب الدفاع، الأسترالي أليكس جرانت في الضربات الرأسية (سجل هدفا قاتلا في أولسان برأسية)

  • نجاح لاعب الوسط، البوسني ماريو كفيزيتش في تنويع اللعب والهجمات بتمريرات محسنة

  • بارع في تسجيل ضربات الجزاء الترجيحية، حيث لم يضع أي ضربة أمس أمام أولسان

  • كثير الوصول إلى المرمى

  • التركيز على البطولة الآسيوية ونسيان المحلية (محليا يحتل المركز السابع)