X
غسان بن محمد عسيلان

هل عودة طلاب المرحلة الابتدائية للدراسة الحضورية ضرورية؟!

الاثنين - 18 أكتوبر 2021

Mon - 18 Oct 2021

فرح المواطنون والمقيمون على أرض المملكة العربية السعودية بتخفيف الإجراءات الاحترازية المرتبطة بجائحة كورونا، واستبشر الجميع خيرا بعودة مظاهر الحياة في مملكتنا الحبيبة إلى طبيعتها في القريب العاجل، ولا شك أن وراء هذه التطورات الإيجابية جهودا جبارة تبذلها حكومتنا الرشيدة على كافة الصعد وفي مختلف المجالات، خاصة الجهات المعنية بمواجهة الجائحة، وفي مقدمتها وزارة الصحة التي أبلت بلاء حسنا وحظي أداؤها المهني بإشادة الجميع في الداخل والخارج، لا سيما على مستوى المنظمات الدولية ذات الصلة بالموضوع مثل منظمة الصحة العالمية.

ويدرك جميع المواطنين والمقيمين أنه رغم تخفيف الإجراءات الاحترازية إلا أن الجائحة لم تنتهِ بعد بشكل تام لا على مستوى المملكة ولا على مستوى العالم، ويعلم الجميع أنه علينا المحافظة على ما تحقق من إنجازات ومكتسبات في هذا الصدد، وأنه لا يزال علينا عدم التهاون بالاختلاط غير المنضبط، وخصوصا داخل الأماكن والصالات المغلقة.







وعلى مستوى آخر غير بعيد عن جائحة كورونا وتداعياتها يتساءل كثير من أولياء أمور الطلاب في المرحلة الابتدائية هل عودة أبنائنا للدراسة الحضورية في المدارس ضرورية؟!

وكما هي العادة تختلف وجهات النظر دائما في مثل هذه الأمور!! فالبعض يرى أن العودة للدراسة الحضورية في المدارس أصبحت ضرورية لطلاب المرحلة الابتدائية أسوة بغيرهم من الطلاب، ويرون أن تخفيف الإجراءات الاحترازية يعزز ذلك؛ إذ إن معنى التخفيف هو زوال الخطورة التي كانت محتملة أو متوقعة، وأن المجتمع الآن في مأمن من تفشي الجائحة بشكل وبائي.

في المقابل يرى آخرون أنه لا ضرورة للعودة الحضورية لطلاب المرحلة الابتدائية في المدارس، وخصوصا أن العملية التعليمية تجري عن بعد على قدم وساق وتحقق نتائج طيبة ولله الحمد، ويرى هذا الفريق أن تخفيف الإجراءات الاحترازية يدعم هذا المطلب حتى لا تحدث انتكاسة في الوضع لا قدر الله؛ إذ من شأن تخفيف الإجراءات زيادة فرصة الاختلاط أكثر من السابق، وهذه الفئة فئة طلاب المرحلة الابتدائية لم يتلقوا اللقاح لأنهم غير مشمولين، وبالتالي فقد يكونون عرضة أكثر من غيرهم للإصابة، وقد ينقلون العدوى إلى غيرهم من الأقارب بشكل أكبر، وهناك دول مثل نيوزيلندا سبق أن أعلنت خلوها التام من حالات الإصابة بفيروس كورونا، واستمرت عدة أشهر ثم ما لبثت أن أعلنت عن ثبوت وجود إصابات مرة أخرى، واضطرت إلى إعادة فرض الإجراءات الاحترازية والوقائية، وبالتالي فنحن لسنا في حاجة إلى تكرار مثل هذا النموذج، ومن ثم فاستمرار المرحلة الابتدائية في الدراسة عن بعد أمر مهم على الأقل خلال فصل الشتاء القادم.

مهما يكن من أمر أو من حجج ومسوغات فلا شك أن حكومتنا الرشيدة تدرس الأمر عن كثب، وتضع الأمور في نصابها الصحيح، ولا تتخذ القرارات جزافا ولا بشكل عشوائي خاصة في الأمور المهمة والحيوية مثل هذا الشأن، وبالتالي فسوف تبحث وزارة التعليم الموضوع من كافة جوانبه وتتخذ القرار الصائب الذي يحقق مصلحة طلاب المرحلة الابتدائية ومصلحة المجتمع بصفة عامة!!

@GhassanOsailan