X

التحالف يركز ضرباته على مواقع الحوثيين

محافظ عدن ينجو من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة
محافظ عدن ينجو من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة

الاحد - 10 أكتوبر 2021

Sun - 10 Oct 2021





موقع الانفجار الذي استهدف محافظ عدن                          (مكة)
موقع الانفجار الذي استهدف محافظ عدن (مكة)
كثفت مقاتلات التحالف العربي من ضرباتها المركزة على مواقع وتعزيزات ميليشيات الحوثي في معظم جبهات مأرب، وأدت المعارك والغارات إلى سقوط عشرات القتلى من ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران.

وتشهد جبهات جنوب مأرب معارك عنيفة بين قوات الجيش اليمني المسنود بمقاتلات التحالف العربي وميليشيات الحوثي الموالية لإيران، بعد أن دفعت جماعة الحوثيين بكل قوتها لاقتحام مدينة العبدية في محافظة مأرب شرق البلاد.







وفي جبهة تعز تجددت المواجهات بين قوات الجيش الوطني وميليشيات الحوثي، جنوب غرب اليمن.

وقال المركز الإعلامي لمحور تعز العسكري في تدوينة على فيسب وك، «إن الجيش الوطني مسنود بالمقاومة الشعبية صد هجوما لميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، في الدفاع الجوي شمال غرب المدينة».

وفي الجوف تصدت قوات الجيش الوطني لهجوم فاشل شنته فلول الحوثي باتجاه مواقع قوات الشرعية شرقي محافظة الجوف، وقال مصدر ميداني «إن قوات الشرعية قابلت الهجوم الحوثي بمواجهات شرسة»، وأشار بأن المواجهات رافقها إسناد جوي مكثف من قبل مقاتلات التحالف العربي.

من جهة أخرى، نجا محافظ عدن أحمد حامد لملس، من محاولة اغتيال في انفجار سيارة مفخخة استهدفت موكبه أمس خلال مروره في مديرية التواهي، وسط مدينة عدن، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، وأكد مصدر أمني إن المحافظ لم يصب بأذى، مشيرا إلى أن الانفجار نجم عن مركبة محملة بالمتفجرات.

وهرعت سيارات الشرطة والإسعاف إلى موقع الانفجار، بينما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد، من مكان الانفجار الذي هز المدينة.

وكان وزير الداخلية اليمني إبراهيم حيدان، قال «إن الحكومة اليمنية ما زالت تأمل بتطبيق حرفي وتام لاتفاق الرياض، مؤكدا أنه بدون تطبيق الاتفاق لن يتحقق شيء لأي من طرفيه.

وقال في مقابلة مع صحيفة «عدن الغد»، «إن الهدف من اتفاق الرياض هو توحيد الجهود لمواجهة جماعة الحوثي ومنح الحكومة القدرة على العمل في المناطق التي استعادت السيطرة عليها وصرف المرتبات وضبط العملة، مشيرا إلى أن تحقيق هذه الأهداف من شأنه «تقديم إنجاز كبير سيدفع بجهود مواجهة الحوثيين إلى الأمام».

وفيما يخص التزامات الحكومة ببنود اتفاق الرياض، قال حيدان: «أعتقد أننا نفذنا كل ما ينص عليه الاتفاق، شكلت الحكومة وأعلن أسماء الوزراء وتم تعيين محافظ عدن ومدير لأمنها، وتوقف الجميع عند الشق الأمني والعسكري من الاتفاق وهذا ما يجب أن يطبق على الطرفين».

وتابع: لا زلنا نأمل أن يكون هناك تطبيق حرفي وتام للاتفاق لكي ينجز، لأنه وببساطة نحن والمجلس الانتقالي في خندق واحد ضد الميلشيات الانقلابية، ودون تطبيق الاتفاق لن يتحقق شيء لأي طرف من طرفي الاتفاق.

مشاهدات يمنية:

  • ميليشيات الحوثي تواصل محاصرة العبدية جنوب مأرب.

  • قوات الجيش الوطني تنفذ كمائن محكمة، وعمليات نوعية ناجحة في جبهة الكسارة، غرب مأرب.

  • ميليشيات الحوثي تواصل حملة جبايات كبيرة بمناطق سيطرتها.