الرأي
الاثنين 26 شوال 1437 - 01 أغسطس 2016
ملحقيات السعوديين غير سعودية!!

كتبنا في رمضان مقالة بعنوان: (المبتعثون أينما ثقفوا!!)، عرضنا فيها معاناة المبتعثين والمبتعثات إلى (إيرلندا)، مع الملحقية التي ـ كما يشدد ولاة الأمر في كل مناسبة ـ لم توجد إلا لخدمتهنهم وتذليل ما قد يعترضهنهم من عقبات!
وقلنا: إن سر المعاناة يكمن في قلة المشرفين السعوديين، مقارنة إلى غير السعوديين (3 من 13)! وتتحول هذه المشكلة إلى خطر على الوطن وأمنه، إذا تأكد أن غير السعوديين جاؤوا من دول الصراع حاملين فكر بعض الجماعات المعادية، كجماعة (الإخوان) المصنفة إرهابية في المملكة!
وإلى لحظة كتابة هذه المقالة، لم تتوقف ردود الفعل على مقالتنا يوم السبت عن ملحقيتنا في واشنطن؛ تأكيدًا لما قلناه عنها: كثر شاكوها وقل شاكروها، ولا هي اعتدلت، ولا هي اعتزلت!
ورغم تنوع شكاوى المبتعثين والمبتعثات هناك إلا أنها تصب في النهاية، وجميعاً بلا استثناء، في سوء التعامل من موظفي الملحقية غير السعوديين، الذين (يتوارثون) الوظائف كابرًا عن كابر!
وقد أكد ذلك الكاتب الوطني القدير (عبدالله بن بخيت) ـ طَلْبَقَهُ الله ودَمْعَزَهُ ـ في مقالته بصحيفة (الرياض) أمس بعنوان: (المشرف الأكاديمي)! و(ابن بخيت) هو أكثر سكان الأرض خبرة بـ(الكبدة) المدبولة ـ بلغة أهل نجد، (المفرتكة) بلغة شعب الله (الحَجَنْجَز) ـ من ممارسات المشرفين غير السعوديين؛ بوصفه أشهر مبتعث (مرافقًا) مع بناته المتميزات! ليؤكد من جهة أخرى أن (القوامة) تعني خدمة النساء ورعايتهن، وليست الوصاية والهيمنة، كما يصر الفكر الذكوري (فيذا)!!
والحل ليس في ملاحقة هذه (البوكيمونات) غير السعودية؛ بل في زيادة المشرفين السعوديين، بانتداب آلاف الموظفين المتكدسين في وزارة التعليم بلا عمل ولا إنتاجية؛ حتى اقترحنا في (الشرق 2012) أن (تُقَبِّلَهم) وزارة (الترعية والتبليم) البائدة، على رجلي الأعمال الشهيرين (خالد البلطان)؛ لتكثير مشجعي نادي (الشباب)، و(ماجد الحكير)؛ لتكثير مشجعي نادي (الرياض)! لتقترب جماهيرية الناديين العريقين من جماهيرية (الهلال) و(النصر)، و(تؤكشن) الدوري فعلًا!!
ولكي نكون منصفين يجب ألَّا يغيب عن الذهن لحظة: أن المشرفين غير السعوديين ليسوا هم من يشرِّع الأنظمة واللوائح في مشروع الابتعاث الذي ترهل بما فيه الكفاية ـ كما قلنا كثيرًا مريرًا ـ ولا يملكون صلاحيات حرس البيروقراطية في الوزارة في الاستثناءات، وتفسير المستجدات، والواسطات، والمحسوبيات !!!!!!!

so7aimi.m@makkahnp.com


أضف تعليقاً