X

صورة تستفز نائبة الرئيس الأمريكي

الاثنين - 27 سبتمبر 2021

Mon - 27 Sep 2021

أكدت كامالا هاريس، نائبة الرئيس الأمريكي جو بايدن، أنها تشعر بالاستفزاز والقلق جراء الصور المتداولة لملاحقة ضباط أمريكيين في الحدود للاجئين من هايتي.

ووجهت اللوم إلى ضباط دوريات الحدود الذين يظهرون في الصور، وهم يجلدون اللاجئين الهايتيين على حدود تكساس، ووصفت هذه المعاملة بأنها «مقلقة للغاية» وتذكرها بـ»بعض أسوأ اللحظات في تاريخنا»، بحسب تصريحاتها لبرنامج «ذا







فيو»، الذي أذيع على شبكة «إيه بي سي» الأمريكية.

وتداولت مواقع التواصل في أمريكا خلال الأيام الماضية صور اللاجئين الهايتيين الذين يحاولون الحصول على اللجوء عن طريق عبور الحدود في ديل ريو، تكساس، حيث وجه عملاء وزارة الأمن الداخلي على ظهور الخيل لهم اتهامات.

ووصفت كامالا هاريس الصور بأنها «مروعة ومقلقة للغاية»، مضيفة أنها كانت «غاضبة» منها، وقالت «لا ينبغي معاملة البشر بهذه الطريقة، وكما نعلم جميعا، فقد أثارت الصور بعضا من أسوأ اللحظات في تاريخنا، حيث تم استخدام هذا النوع من السلوك ضد السكان الأصليين لبلدنا، وتم استخدامه ضد الأفارقة».

وتعمل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على ترحيل الآلاف من طالبي اللجوء الهايتيين، بعد مرور عام من الزلزال المميت الذي ضربها في عام 2010، واغتيال رئيسها، ووباء فيروس كورونا.

وتجنبت كامالا هاريس في المقابلة التلفزيونية سؤالا حول ما إذا كانت إدارة بايدن ستوقف عمليات الترحيل وتسمح للاجئين بتقديم طلب اللجوء.