X

مذبحة الحوثيين تثير غضب العالم

مقتل وإصابة 910 مدنيين بينهم نساء وأطفال بألغام الميليشيات الإرهابية
مقتل وإصابة 910 مدنيين بينهم نساء وأطفال بألغام الميليشيات الإرهابية

الاحد - 19 سبتمبر 2021

Sun - 19 Sep 2021








مناظر بشعة تسبق إعدام أحد المدنيين                                   (مكة)
مناظر بشعة تسبق إعدام أحد المدنيين (مكة)
أثارت مذبحة ميليشيات الحوثي بحق تسعة مدنيين من أبناء محافظة الحديدة، بداعي المشاركة في قتل رئيس المجلس السياسي السابق صالح الصماد، غضب عدد كبير من المنظمات والهيئات الحقوقية العالمية.

وأدان البرلمان العربي إقدام الميليشيات الحوثية، على الجريمة الإرهابية الجديدة، واستنكر في بيان، استمرار ميليشيات الحوثي، في انتهاكاتها المستمرة لحقوق الإنسان بحق أبناء الشعب اليمني، خاصة ما يتعلق بأقدس وأسمى هذه الحقوق على الإطلاق وهو الحق في الحياة.







وشدد على ضرورة التكاتف الدولي والعمل الجاد من أجل ردع هذه الميليشيات الإرهابية التي لا تبالي بأي قوانين دولية، وحذر من أن تقاعس المجتمع الدولي سوف يشجعها على الاستمرار في أعمالها الإرهابية.

وقالت هيئة رئاسة مجلس النواب اليمني «إن جريمة إعدام التسعة المواطنين تعد فاجعة حقيقية تعكس انغماس ميليشيات الحوثي الانقلابية في التنكيل بالمجتمع واستخدام البسطاء من أبناء تهامة كباش فداء لتصفية حسابات داخلية للتغطية على الانقسامات القائمة فيما بينهم».

وأدانت رابطة أمهات المختطفين، بشدة تنفيذ أحكام الإعدام بحق تسعة مواطنين، وقالت في بيان «إن الميليشيات أعدمت مواطنين من أبناء إقليم تهامة بعد اختطافهم وإخفائهم تماما ومنع أهاليهم من زيارتهم وحرمانهم من الحقوق القانونية التي نص عليها دستور الجمهورية وسائر القوانين النافذة»، وحملت ميليشيات الحوثي المسؤولية الكاملة عن جريمة إعدامهم، مؤكدة أنها ترقى إلى مصاف جرائم الحرب والتي لا تسقط بالتقادم».

واستهجنت منظمة «ميون» للحقوق والحريات، جريمة التصفية التي نفذتها الميليشيات الحوثية، بمزاعم مقتل القيادي الحوثي صالح الصماد، وأكدت أن تلك الأحكام لا قانونية لها ولا شرعية، وإنما تأتي في إطار جرائم الحوثي المستمرة ضد المدنيين، وعدت المنظمة عملية الإعدام وصمة عار في جبين المجتمع الدولي الذي لا يزال يتعامل كمتفرج على ما يحدث.

من جهة أخرى أعلنت لجنة الحقوق والإعلام بمحافظة الجوف، مقتل وإصابة 910 أشخاص، بينهم نساء وأطفال خلال الفترة من أكتوبر 2018 إلى أغسطس 2021م، بألغام زرعتها ميليشيات الحوثي الإرهابية. وأوضحت في تقرير أشهرته أن ميليشيات الحوثي الانقلابية تواصل زراعة الألغام والمتفجرات والعبوات الناسفة في الجوف كغيرها من المحافظات والمدن اليمنية التي تصل إليها وتسببت في قتل وإصابة المدنيين والأطفال والنساء والأبرياء في انتهاك صارخ للمواثيق الدولية التي تنص على حماية المدنيين أثناء النزاع.

مشاهدات يمنية

  • القوات المشتركة تفكك شبكة ألغام من مخلفات الميليشيات الحوثية في فناء شركة مطاحن البحر الأحمر داخل مدينة الحديدة غرب اليمن

  • وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني يجدد دق ناقوس الخطر من مخاطر كارثة وشيكة هي الأكبر في تاريخ البشرية جراء تسرب أو غرق أو انفجار ناقلة النفط صافر

  • منظمة الهجرة الدولية ترصد نزوح أكثر من 60 ألف يمني منذ مطلع العام الحالي، غالبيتهم في مأرب، جراء تصاعد العمليات القتالية في البلاد