X

بعد 7 سنوات من افتتاحه.. سوء أرضية ملعب الجوهرة يرهق أندية جدة

الخميس - 16 سبتمبر 2021

Thu - 16 Sep 2021

بات ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة يشكل هاجسا لجماهير ناديي الأهلي والاتحاد، التي لم تستمتع كثيرا بهذه المنشأة، وذلك يعود لسوء أرضية الملعب والتي تحتم إغلاقه للصيانة ونقل المباريات للملعب الرديف أو مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع.

وأضحت المشكلة على مستوى الأرضية متكررة دون وجود حل جذري لها، وموسم بعد الآخر تظهر أرضية الملعب بشكل سيئ على الرغم من الصيانة المتكررة.







وكانت جماهير الاتحاد والأهلي عانت منذ أن تم إغلاق ملعب الأمير عبدالله الفيصل للتوسعة عام 2012 وتم نقل لقاءت الفريقين لملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع، وهذا ما أرهق الجماهير التي تضطر للذهاب لمسافة نحو 100كلم من مقر الناديين وحتى ملعب الشرائع، وما أن فرحت الجماهير بافتتاح مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة عام 2014 إلا أن تلك الفرحة لم تدم طويلا، وذلك بعد الصيانة المتعددة للملعب.

صيانة متكررة بلا فائدة

منذ أن تم افتتاح مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في الأول من مايو 2014 تكررت عملية إغلاق الملعب الرئيس والسبب واحد وهو سوء أرضية الملعب والتي تحتاج لصيانة في كل مرة وقد تصل مدة الصيانة لعدة أشهر، وما إن يعود الملعب لاستضافة المباريات حتى يظهر السوء في الأرضية في عدة أجزاء من الملعب.

وكانت شركة أرامكو وبعد خوض اللقاء الأول على أرضية الملعب عام 2014 قامت بإعادة صيانة أرضية الملعب، قبل أن يتم إزالة العشب وعمل تهوية للتربة عام 2017.

في حين تم إعادة زراعة الملعب في 2019 بعد استضافته إحدى الفعاليات، وبعد عام وجه وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بالتحقيق في سوء أرضية ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية، وإعفاء المهندس المشرف على أعمال زراعة الملعب، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الشركة المكلفة بصيانة المدينة الرياضية، وكان ذلك في يناير الماضي ودامت الصيانة لأكثر من 6 أشهر وعادت المباريات للعب على الملعب بداية من الموسم الجاري.

وفوجئت الجماهير الرياضية بالشكل الذي ظهرت عليه أرضية الملعب خلال لقاء الاتحاد وأبها مما جعل الحساب الرسمي للمدينة الرياضية على تويتر ينشر بيانا إيضاحيا بتعرض أرضية الملعب بشكل مفاجئ لنوع من البكتيريا وتتم معالجته سريعا ولن تؤثر على استضافة الملعب للمباريات.

سنوات طويلة من الانتظار

قام الأمير عبدالعزيز بن تركي بزيارة لملعب الأمير عبدالله الفيصل في أبريل الماضي والوقوف على آخر مستجدات أعمال التوسعة للملعب وقد صرح آنذاك بأن الملعب سيكون جاهزا لاستضافة المباريات خلال الموسم الجاري.

وقد تم إغلاق ملعب الأمير عبدالله الفيصل عام 2012 والشروع في عمل تغييرات شاملة داخليا والشكل الخارجي ورفع الطاقة الاستيعابية للجماهير إلى 27 ألف متفرج.

ولم تتوقع الجماهير الرياضية كافة أن يستغرق هذا المشروع هذه المدة الطويلة ولا زالت تنتظر عودة الحياة للملعب واستضافة اللقاء الأول على أرضه بعد غياب دام لأكثر من 9 سنوات.

يذكر أن الملعب قبل بدء مشروع التوسعة كان يتسع لـ 18 ألف متفرج، في حين كان آخر نهائي أقيم على ملعب عبدالله الفيصل كأس الملك بين الأهلي والنصر، وانتهى بنتيجة 4-1 للأهلي.

صيانة ملعب الجوهرة:

  • تمت إعادة صيانة لأرضية الملعب بعد المباراة الأولى التي أقيمت في مايو 2014.

  • عام 2017 تمت إزالة العشب وعمل تهوية لأرضية الملعب.

  • عام 2019 تمت إعادة زراعة الملعب بعد استضافته لإحدى الفعاليات.

  • يناير 2021 وجه وزير الرياضة بالتحقيق في سوء الأرضية وإعفاء المهندس المشرف واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه شركة الصيانة.

  • أصدرت المدينة الرياضية بيانا السبت الماضي عن تعرض أرضية الملعب لبكتيريا وبدأت معالجة لها حتى بداية أكتوبر المقبل.


ملاعب استضافت لقاءات الأهلي والاتحاد عند إغلاق الجوهرة:


  • ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع.

  • الملعب الرديف لمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

  • استاذ الأمير محمد العبدالله الفيصل بالنادي الأهلي.