X

وجهة «مسار» أول منظومة استثمارية متكاملة في قلب العاصمة المقدسة

الأربعاء - 15 سبتمبر 2021

Wed - 15 Sep 2021

مشروع وجهة مسار  (مكة)
مشروع وجهة مسار (مكة)
ظلت مكة المكرمة محل اهتمام القيادة الرشيدة، باعتبارها مهوى أفئدة المسلمين، حيث تستقبل الملايين من الحجاج والمعتمرين والزوار على مدار العام.

وقد شهدت المنطقة المركزية بمكة المكرمة، الكثير من الأعمال التطويرية، الهادفة إلى جعل مكة المكرمة نموذجا مشرفا وملهما للمملكة، والعالم الإسلامي. ورغم جهود عمليات التطوير المستمر، فقد شكل إيجاد بيئة تطويرية واستثمارية جاذبة توازن بين الإنسان والمكان مطلبا ملحا في ظل التحول الكبير الذي تشهده المملكة.







ووفقا لتقرير برنامج مستقبل المدن السعودية ضمن مؤشر الازدهار العام للمدن الصادر عن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، فقد حصلت مكة المكرمة على تصنيف متوسط بلغت نسبته العامة 54.1%. وتم التصنيف على أساس ستة محاور رئيسة هي؛ البنية التحتية، وجودة الحياة، والاستدامة البيئية، والإنتاجية، والحوكمة والتشريع الحضري، بالإضافة إلى الاندماج الاجتماعي. وقد عكس التقرير علاقة ازدهار المدن بضرورة توافر اقتصاد مرن وتنافسي بها والذي بدوره يعتبر من أهم محفزات الاستثمار.

وتعتبر وجهة مسار التي تتميز بموقعها الاستراتيجي الهام في مركز مدينة مكة المكرمة الثابت عبر السنين، نقطة تحول نوعية لتحقيق متطلبات المحاور الرئيسة للتقرير. وستسهم الوجهة في معالجة الكثير من نقاط التحدي المشتملة ضمن التقرير؛ والتي تتمثل في تطوير البنية التحتية بمؤشرات إشكالية النقل داخل المناطق العمرانية والحضرية مثل ضمان السلامة على الطرق وقلة استخدام وسائل النقل العام، وضعف توافر الأماكن العامة في المدينة والذي يحد من الترفيه وتحسين جودة ونوعية الحياة.

ومن هذا المنطلق، فقد وظفت وجهة مسار أحدث استراتيجيات صناعة الوجهات الحضرية من تخطيط وتصميم معزز بخدمات ومرافق عصرية، وببنية تحتية معدة للمئة عام القادمة، ضمن إطار الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، مراعية بذلك متطلباتها ومؤشراتها. وتهدف الوجهة إلى رفع مستوى البنية التحتية، وتوفير بوابة غربية رئيسية لمكة المكرمة، تكون محور حركة رئيس بتصميم يستوعب تقنيات النقل المستقبلية المتطورة، وذلك لتسهيل حركة الحجاج والمعتمرين والزوار إلى المسجد الحرام، ما سيسهم في ارتفاع مؤشر حالة الازدهار العام لمدينة مكة المكرمة.

واستحدثت الوجهة منظومة استثمارية متنوعة ومتكاملة هي الأولى من نوعها، لاستقطاب الاستثمار المؤسساتي في قطاعات الضيافة والإسكان، وخدمات الحج والعمرة، والسياحة الدينية، والترفيه، والصحة، والنقل وغيرها، مدعومة بجودة مرافقها وخدماتها من مرافق تجارية وعامة لإثراء تجربة زوار مدينة مكة المكرمة من الحجاج والمعتمرين وتعزيز جودة حياة سكان المدينة.

وعلاوة على ميزة تحسين المشهد الحضري في قلب العاصمة المقدسة، تمتلك وجهة مسار فرصا استثمارية طويلة المدى تتميز بدرجة أمان أكبر وأقل مخاطرة تم التخطيط لها وفق معايير جودة عالية لتضيف للناتج المحلي لمدينة مكة المكرمة، للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.