X

المادة 4.3 تؤهل النصر لثمانية أبطال آسيا

المطير: العقوبات تنتظر تراكتور.. وغياب حمدالله ومادو ولاجامي سيستمر
المطير: العقوبات تنتظر تراكتور.. وغياب حمدالله ومادو ولاجامي سيستمر

الأربعاء - 08 سبتمبر 2021

Wed - 08 Sep 2021

عبدالرزاق حمدالله  (مكة)
عبدالرزاق حمدالله (مكة)
أكد المحامي المختص في القانون الرياضي يعقوب المطير أن تراكتور الإيراني سيتعرض للعقوبات في حالة انسحابه من مباراته أمام النصر بدور الـ16 لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، والمقررة في 14 سبتمبر الحالي على ملعب حمد بن جاسم بالعاصمة القطرية الدوحة.

وكان تراكتور أعلن أمس أنه قدم طلبا إلى الاتحاد الآسيوي يطلب خلاله تأجيل مباراته أمام النصر بسبب ظهور عدة نتائج إيجابية لفيروس كورونا بين لاعبيه.







وأبان النادي الإيراني أن من بين 18 لاعبا في القائمة الآسيوية، هناك 3 لاعبين هم محمد عباس زاده وعلي فتحي وسيد محمد خورام الحسيني، مصابون بفيروس كورونا بالإضافة إلى بيمان بابائي الموقوف، فيما أنهى اللاعب صياد كوكبي عقده.

وأوضح النادي الإيراني أيضا أنه طلب التأجيل أو الانسحاب نظرا لعدم اكتمال قائمته القانونية ووصولها إلى العدد القانوني المسموح به، حيث يوجد لديه 13 لاعبا فقط جاهزين للمشاركة.

إلا أن المادة رقم 4.3 من لائحة الاتحاد الآسيوي الخاصة بالبطولة خلال فترة فيروس كورونا لن تكون إلى جانب الفريق وستكون ضده في كل الأحوال.

وقال المطير «في حال انسحاب الفريق الإيراني سيعتبر الاتحاد الآسيوي فريق النصر فائزا 3/ 0 ويتأهل إلى دور الثمانية مع توقيع عقوبات ضد تراكتور بالحرمان من المشاركة وفرض غرامة مالية مشددة عليه».

وأضاف «سيستفيد النصر من هذا الانسحاب حال تم فعليا، إلا أنه سيتضرر على صعيد الإيقافات والبطاقات الملونة، حيث سيتم ترحيلها إلى دور الثمانية وبالتالي يستمر غياب المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله والمدافع الدولي عبدالله مادو، وعلي لاجامي، إضافة إلى ذلك، فإن النصر سيبتعد عن جو المباريات المحلية والآسيوية، حيث ستكون آخر مباراة محلية خاضها بدوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين قبل 23 يوما ضمن الجولة الثالثة، وذلك بسبب توقف الدوري والتحاق عدد من لاعبيه بالمنتخب الأول في مباراتيه ضمن التصفيات الآسيوية الأخيرة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022، كذلك التحاق الكاميروني أبوبكر فينست بمنتخب بلاده للمشاركة في تصفيات أفريقيا المؤهلة للمونديال أيضا».

وعن عدم معاملة الاتحاد الآسيوي للفريق الإيراني كما فعل في حالة الهلال السعودي في النسخة الماضية عندما حرمه فيروس كورونا من تكملة عناصره في مباراته أمام الوحدة الإماراتي، قال «الفريق الإيراني أبلغ الاتحاد الآسيوي بنيته في تأجيل اللقاء أو الانسحاب، وبالطبع سيرفض الاتحاد الآسيوي التأجيل بسبب ازدحام الروزنامة، وبالتالي سيعتبر الفريق الإيراني منسحبا من البطولة ويستحق العقوبات، أما الهلال فقد حضر للملعب بقائمة تقل عن 13 لاعبا لذلك لم تقع عليه العقوبات، كما أن الهلال أثبت أن لديه عددا كبيرا من اللاعبين المصابين بفيروس كورونا، وأبلغ السلطات المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة والجهات الحكومية بذلك حتى أن لاعبيه لم يستطيعوا مغادرة البلاد بسبب تطبيق قيود الإجراءات الاحترازية من الجائحة، وبالتالي يكون هذا في حكم القوة القاهرة».

اللائحة الآسيوية خلال جائحة كورونا

تنص المادة رقم 4.3 «إذا كان لدى الفريق المشارك أو النادي أقل من 13 لاعبا (بمن في ذلك حارس مرمى واحد) من أجل خوض المباراة، وذلك لأي سبب (سواء كان متعلقا بفيروس كوفيد- 19 أم لا)، فإن الفريق أو النادي المشارك لا يكون قادرا على خوض المباراة، وسيكون هذا الفريق أو النادي مسؤولا عن عدم إقامة المباراة، وبالتالي يتم اعتباره منسحبا من البطولة».

فوائد النصر حال انسحاب تراكتور

  • اعتباره فائزا 3 /0

  • يتأهل إلى دور الثمانية

  • تجهيز المصابين للمرحلة المقبلة


أضرار النصر من انسحاب تراكتور


  • يستمر في افتقاد عناصره الموقوفة بالبطاقات الملونة (عبدالرزاق حمدالله وعبدالله مادو وعلي لاجامي)

  • تزيد مدة ابتعاده عن أجواء المباريات وبالتالي قد يتأثر إيقاعه

  • تقليل حظوظه في التعرف على فرق البطولة