X
سعود الشهري

مع هيئة الغذاء غير عيونك ياخي

السبت - 31 يوليو 2021

Sat - 31 Jul 2021

أعلنت هيئة الغذاء والدواء مؤخرا عن إلغاء اشتراط طباعة التسعيرة الرسمية على المستحضرات الصيدلانية؛ وكان هذا بمثابة ردة فعل غير مأمولة؛ إذ كان المتوقع أن تحدد الأسعار أو تقنن أو أقل شيء يحطونها نسبة وتناسبا قابلين ياخي.

خلوني أبسط لكم الواقع؛ وسأتحدث عن مستحضر من أرخص المستحضرات؛ ما راح أتكلم عن أدوية أمراض مزمنة أو سرطانية.







خلونا نأخد مثلا مكمل الزنك Zinc وبما أننا في زمن كورونا وهو مهم لدعم المناعة؛ الزنك تستطيع شراءه من موقع الكتروني عالمي معتمد بشهادات مختبرات عالمية وبحثية -يعني توب التوب- تشتريه بمبلغ 35 ريالا؛ ما هو بس كذا؛ تركيز المادة العلاجية 50 مج؛ وأزيدك أكثر؛ تحتوي العبوة على 250 حبة؛ يعني تكفيك العلبة قرابة 9 أشهر.

طيب تعالوا نشوف نفس المستحضر هذا في صيدلياتنا اللي هيئة الغذاء والدواء مشرفة عليها:

العبوة قيمتها 55 ريالا (وهناك 35 ريالا)؛ وودك أنها نفس المواصفات لا تعال اسمع: تركيز المادة العلاجية في الحبة 10 مج بس (وهناك 50 مج)؛ يعني حبة منها تسوى خمس حبات من هذي ببساطة!! وليس فقط هذا؛ بل حشفا وسوء كيلة؛ فعلى طاري الكيل هذه العلبة تحتوي فقط 100 حبة! يعني تكفيك بس 3 أشهر!! بينما صاحبتنا من المتجر الالكتروني الخارجي تحوي 250 حبة فتكفي تقريبا 9 أشهر.

يعني ببساطة حبة زنك «واحدة» من عبوة المتجر الالكتروني الخارجي تعادل «خمس» حبات من الموجودة لدى صيدلياتنا والتي تشرف عليها هيئة الغذاء والدواء؛ وهذا يعني أن علبة المتجر الخارجي تعادل 12 علبة ونصف من الموجودة في الصيدلية وفوق هذا كله فهي أغلى منها بقرابة 40%!!

يعني لو نفس هذي العلبة اللي في صيدلياتنا الخاصة تم بيعها في هذا الموقع الالكتروني الممتاز بكم راح تباع؟! هنا أحتاج دكتور في الرياضيات بصراحة ما استوعبت أحسب؛ هل تعلمون يا هيئة الغذاء والدواء أن العلبة اللي بـ55 ريالا في صيدلياتنا لو بيعت في هذا المتجر الالكتروني أنها ستباع (بريال و68 هللة)!!

هذا هو ما ينتظركم المستهلك أن تعملوا عليه لا إلغاء التسعيرات وجعل المستهلك في حيرة من أمره؛ فبإلغاء التسعيرة زاد الطين بلة؛ لا أستبعد أن يرفع نهم التجار الـ55 ريالا قيمة العلبة على ما بها مما ذكرنا إلى 155 ريالا ولربما 550 ريالا من يعلم!

سيقول قائل: طيب هم يقولون بعدين بتقرأ السعر عبر الكود عن طريق تطبيق طمني؟!

وفي هذه الحال راح تتحول عزيزي المستهلك إلى فاحص مبيعات بجوالك فوق كل كرتون وعلبة!! ما هذا؟! هل هذا يخدم المستهلك؟ بالتأكيد لا.. طيب يخدم مين؟! ما أعرف!

الحل في وجهة نظري وبما أن هيئة الغذاء والدواء قالت «إنها ستعتمد بدلا من طباعة السعر الترميز ثنائي الأبعاد -ولا تفرحون تراه ملصق لا يمكن قراءته بالعين المجردة- لذلك أقترح عليهم أن يضعوا عند باب كل صيدلية مع الكمامات عين ليزر سحرية تركبها في عينيك عشان تشوف الأسعار ياخي»!

وأزيدكم؛ إذا ركبت هذه العين السحرية ووجدت السعر تحول من 55 ريالا الى 155 ريالا فإنك سوف تبلغ عبر رقم هيئة الغذاء والدواء 19999؛ وأبشرك الهيئة هنا لن تحل المشكلة؛ ستحيلها إلى وزارة الصحة؛ ودمتم بصحة؛؛.

@saud_alshehry_