X

متظاهرو إيران: اخجل يا خامنئي وارحل

الاثنين - 26 يوليو 2021

Mon - 26 Jul 2021





جانب من مظاهرات خوزستان                                                                                 (مكة)
جانب من مظاهرات خوزستان (مكة)
رفع المتظاهرون الإيرانيون شعار (الموت للديكتاتور) لليوم الثاني عشر من احتجاجاتهم الشعبية ضد نظام الملالي الإيراني.

وتصاعدت احتجاجات الأحواز ضد المرشد الإيراني على خامنئي من خوزستان إلى تبريز في أذربيجان الشرقية، وتظاهر المواطنون والشباب الغاضبون في طهران أمس في شارع «جمهوري» وبعض المناطق المركزية هاتفين «الموت للديكتاتور واخجل يا خامنئي وارحل من البلد»، كما هتفوا «يجب أن يرحل الملالي لا تنفعهم الدبابة والمدفع»، «لا غزة ولا لبنان أنا أضحي بحياتي من أجل إيران»، «أيها الإيراني يا أهل الغيرة المطلوب دعمك».







ووجهت الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية مريم رجوي تحياتها للشبان المنتفضين وصانعي الانتفاضة في طهران وقالت إن غليان دماء شهداء انتفاضة خوزستان يتجلى في شوارع طهران المركزية وبالقرب من بيت خامنئي العنكبوتي ودق ناقوس موت نظام الملالي اللا إنساني، وأضافت أن استمرار الانتفاضة في اليوم الثاني عشر أثبت أنه حتى سفاح مجزرة عام 1988 لا يستطع إنقاذ نظام ولاية الفقيه من مصيره المحتوم.

في المقابل، قطع النظام الإيراني الإنترنت تماما في خوزستان حتى لا يتم تسريب أخبار الاحتجاجات ولكي يتمكن من قمعها بشكل أكبر، وفي تبريز انقطعت الكهرباء عن بعض المناطق وهتف الناس «الموت لخامنئي» احتجاجا على هذا الوضع.

ورغم أن المظاهرات والانتفاضة بدأت بسبب نقص المياه في مدن خوزستان، إلا أن نيرانها لم تستغرق وقتا طويلا حتى وصلت بسرعة إلى محافظات لرستان وأصفهان وبوشهر، وجرت المظاهرات في تبريز بينما كان الحرسي حسين سلامي قائد قوات الحرس في خوزستان لقمع الاحتجاجات، لكن نيران المظاهرات فاجأت الملالي.

من جهته، هدد الرئيس الإيراني المنتهية ولايته حسن روحاني بفتح سدود محافظة الأهواز، في ظل الاحتجاجات الواسعة، بسبب أزمة المياه الناجمة عن تحويل مجاري الأنهار وتشييد السدود.

وكان روحاني ألقى باللوم في أزمة شح المياه على ارتفاع درجة الحرارة وتراجع هطول الأمطار، لكنه اضطر تحت توسع الاحتجاجات إلى التعهد بفتح السدود لمياه الشرب، فيما طالب سكان المحافظة التي تقطنها غالبية عربية، بـ»أفعال وليس مجرد أقوال لمعالجة الأزمة».

وشهدت خوزستان مقتل ثلاثة أشخاص منذ بدء الاحتجاجات.