X

حاج صيني يشبه منشأة الجمرات بسور بلاده العظيم

الخميس - 22 يوليو 2021

Thu - 22 Jul 2021

مازو نجهيوي في عرفات (مكة)
مازو نجهيوي في عرفات (مكة)
«لم أتخيل نفسي أقف بمنشأة الجمرات وكأني أمام أعجوبة تضاهي سور بلادي العظيم»، هكذا تحدث الحاج الصيني مازو نجهيوي ومشاعر الفرح تسابقه بعد أن منحته جامعة الملك عبدالعزيز فرصة الحج لهذا العام، حيث يدرس في قسم العلوم الإسلامية.

وقال نجهيوي «أقيم في المملكة منذ 2019 كطالب في الجامعة، وقبلت لأداء فريضة الحج واستقبلوني بمشاعرهم الجميلة وسهولة في الذهاب وتنظيم في الفرز والتفتيش، وقادوني إلى مكة المكرمة وعرفات ومزدلفة، وسهل تنظيم الألوان الوصول إلى المخيم، كانت فكرة رائعة وتنظيما رائعا وجمالا لا يضاهيه جمال ومنجزات عملاقة، أشعر كأني بين أهلي، فالناس هنا متعاونون ورجال الأمن حولي يساعدوني ويوجهوني حتى في فك زحام الباصات، إنه شيء رائع».







وأضاف «دعوت لوالدي ولمن ساعدني في الحج وللحكومة السعودية لنجاحها في تنظيم أداء الشعيرة وللحملة والمشرفين، وأفخر بأن جرى اختياري ضمن 60 ألف شخص في حج استثنائي، دعوت الله أن ينقذ بلادي وبلاد المسلمين من وباء كورونا وأن يرفع الوباء».