X

تطوير الروبوتات العاملة بالذكاء الاصطناعي في المسجد الحرام

الأربعاء - 14 يوليو 2021

Wed - 14 Jul 2021

كثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي من عمل الروبوتات العاملة بالذكاء الاصطناعي الخاصة بالتعقيم ومكافحة الأوبئة وتوزيع ماء زمزم المبارك في المسجد الحرام، بالتزامن مع انطلاق خطة الرئاسة لاستقبال حجاج وضيوف بيت الله الحرام لأداء فريضة الحج، وفق إجراءات احترازية ووقائية مشددة، للحفاظ على سلامة قاصدي البيت العتيق.

وأوضح مساعد المدير العام للشؤون الفنية والخدمية للشؤون الإدارية منصور المنصوري، أن الروبوتات العاملة في المسجد الحرام تعمل بالذكاء الاصطناعي وفق خرائط مبرمجة عبر خرائط (قوقل ماب) وتغطي أنحاء المسجد الحرام كافة، وذلك عبر مسارات محددة لتشمل صحن المطاف والمسعى وكل مرافق البيت العتيق، مبينا أن الرئاسة تسعى بشكل حثيث لمعرفة الابتكارات والتكنولوجيا التي تحقق من خلالها الرئاسة تقديم أرقى الخدمات في الحرمين الشريفين.









وأضاف المنصوري أن الروبوتات الخاصة تقوم بالتعقيم عبر 6 مستويات، رش المعقمات الممزوجة بماء الورد على نطاق متر ونصف ويغطي الروبوت الواحد مساحة 600 م من أرضية الحرم، وبكمية معقمات تربو عن 23.8 لترا، بواقع استهلاكي لترين في الساعة الواحدة، وإمكانية عملها لـ 24 ساعة متواصلة، مؤكدا أن الرئاسة تمكنت من تحقيق تجربة فريدة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة ومواجهة التحديات البيئية واستخدام «الرقمنة» في تغطية مساحات كبيرة للتعقيم من خلال التكنولوجيا.

وأبان أن من المبادرات النوعية التي قدمتها الرئاسة روبوت التعقيم الآلي- روبوت توزيع عبوات مياه زمزم، مشيدا بجهود الدولة في توجيه الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بعقد الشراكات مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص والقطاع الثالث، وتعزيز التواصل مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا).

ولفت مساعد الوردية في إدارة سقيا زمزم فايز اللحياني إلى أن الروبوتات الخاصة بتوزيع ماء زمزم المبارك لها إمكانية تقديمه لضيوف الرحمن بما يزيد على 190 عبوة خلال الساعة الواحدة، كما تتميز بإمكانية العمل من دون تدخل بشري على مدار عشرة أيام متتالية، مضيفا أن الروبوتات تعمل وفق برمجة وتخطيط بياني يسمح لها بمعرفة العوائق والأجسام من خلال حساسات وكاميرات مستشعرة تصل لمدى 10 م تعمل على تلافي موانع حركته مما يتيح لها التكيف مع الكثافة أو الازدحام البشري ويجعلها تغطي كامل الفضاء البيئي المحدد.

الروبوتات الخاصة بالتعقيم


  • رش المعقمات الممزوجة بماء الورد على نطاق متر ونصف

  • يغطي الروبوت الواحد مساحة 600 م من أرضية الحرم

  • بكمية معقمات تربو على 23.8 لترا

  • بواقع استهلاكي لترين في الساعة الواحدة

  • إمكانية عملها ل 24 ساعة متواصلة


روبوت توزيع عبوات مياه زمزم


  • يقدم نحو 190 عبوة خلال الساعة الواحدة

  • العمل من دون تدخل بشري على مدار 10 أيام متتالية

  • يعمل وفق برمجة وتخطيط بياني يسمح له بمعرفة العوائق والأجسام

  • لديه حساسات وكاميرات مستشعرة تصل لمدى 10 م

  • يعمل على تلافي موانع حركته مما يتيح له التكيف مع الكثافة أو الازدحام البشري